وفد من رجال أعمال مؤيدين للأسد يتوجه إلى الإمارات: مباحثات لتعاون اقتصادي

عدد من رجال الأعمال المؤيدين لنظام الأسد يتصدرهم محمد حمشو - انترنت
الاثنين 14 يناير / كانون الثاني 2019

يزور وفد من رجال الأعمال المؤيدين لنظام بشار الأسد الإمارات، بعد تلقيهم دعوة رسمية من اتحاد غرفة التجارة والصناعة الإماراتية، وذلك وسط عودة تدريجية للعلاقات بين الأسد وأبو ظبي.

وأكدّ رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع في تصريح لصحيفة "الوطن" المؤيدة للأسد، اليوم الإثنين، أنهم تلقوا الدعوة من الإمارات، وأن الوفد سيتوجه إلى هناك لإجراء مباحثات تجارية واقتصادية.

وقال رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح، إن وفد رجال الأعمال سيتوجه إلى الإمارات يوم الجمعة القادم، في حين بيّن رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن "هدف الزيادة بحث إمكانيات وسبل التعاون المشترك، وخاصة تطوير العلاقات التجارية، وبحث فرص تأسيس المشروعات المشتركة، والتعاون المصرفي، والعديد من القضايا الاقتصادية".

وفي السياق نفسه، تحدث السواح عن بحث إعادة خطوط الطيران الإماراتية للعمل في سورية، متوقعاً عودة إحدى الشركات إلى العمل فعلاً، كما أشار إلى بحث موضوع الاستثمارات الإماراتية التي توقفت عن العمل في سورية ومتابعة وضعها، ومعرفة "هل سوف تتوقف نهائياً، أم سوف تستأنف العمل؟".

بدوره أوضح عضو مجلس إدارة اتحاد المصدرين فراس تقي الدين (أحد المشاركين في الوفد) أن الزيارة سوف تستمر يومين، وسيبحث الوفد خلالهما إمكانيات التعاون بين القطاع الخاص السوري والإماراتي خلال المرحلة القادمة.

وتحدثت وسائل إعلام نهاية الأسبوع الفائت عن أن وفداً يضم 26 رجل أعمال سورياً، سيبدأ زيارة إلى دولة الإمارات، وأن الوفد سيكون برئاسة أمين سر الاتحاد محمد حمشو الذي يُعد أحد أبرز رجال الأعمال دعماً للأسد.

وتأتي هذه الزيارة لوفد رجال الأعمال، بعد إعادة الإمارات افتتاح سفارتها في دمشق، ثم تبعتها في ذلك البحرين، وجاء إعادة فتح السفارتين بعد زيارة أجراها رئيس السودان، عمر البشير، إلى دمشق منتصف ديسبمر/ كانون الثاني الماضي، والتقى خلالها الأسد.

اقرأ أيضاً: قطر تكشف عن موقفها حول إعادة العلاقات مع الأسد وفتح سفارتها بدمشق

المصدر: 
السورية نت