وليد المعلم في الصين.. ثالث زيارة منذ بدء الثورة السورية

وزيرا خارجية الصين ونظام الأسد وانغ تشاو ووليد المعلم - المصدر: فرانس برس
16/6/2019
الأحد 16 يونيو / حزيران 2019

 

يجري وزير خارجية نظام الأسد، وليد المعلم، زيارة إلى الصين، وذلك للمرة الثالثة منذ بدء الثورة السورية عام 2011. وذكرت وكالة أنباء النظام "سانا" اليوم الأحد،أن وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين بدأ زيارة رسمية إلى الصين تلبية لدعوة من وزير الخارجية الصيني وانغ يي.

وقالت إنه سيلتقي خلال زيارته كبار المسؤولين الصينيين، ويبحث معهم مختلف جوانب العلاقات الثنائية التي تربط البلدين و"سبل تعزيزها والارتقاء بها في كل المجالات إلى المستوى الذي تأمله قيادتا البلدين إضافة إلى تطورات الأوضاع في سورية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك على الساحتين الإقليمية والدولية".

وفي وقت سابق خلال يونيو/حزيران الجاري، ذكر المركز الإعلامي الصيني، التابع لوزارة خارجية في بكين، أن الزيارة تأتي بدعوة من وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين والملف السوري بشكل خاص.

والصين التي انحازت لنظام الأسد وشاركت روسيا باستخدام الفيتو عدة مرات، لحماية النظام من قرارات بمجلس الأمن، تَعتبرُ سورية منطقة ذات أهمية اقتصادية واستراتيجية وأمنية لها، ويعود تاريخ اهتمام الصين بمنطقة بلاد الشام، إلى مئات السنين، إذ شكلت سورية الطريق التجاري الذي ربط بلاد الصين ببلاد العرب والذي عرف بطريق الحرير قديماً.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2017 أعلن المبعوث الصيني الخاص إلى سورية، شي شياويان من جنيف، أن بلاده مستعدة للمشاركة في إعادة إعمار سورية، عندما يصبح الأمن مضموناً.

وقال شياويان أمام مجموعة من الصحافيين:"سلطاتنا (...) قالت إن الصين مستعدة للمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار عندما تبدأ، والحكومة الصينية ستشجع الشركات الصينية على إقامة مشاريع في سورية".

وأضاف "يجب أن نستعدّ إلى إعادة بناء البلاد لأنها مدمّرة (...) وبالتالي هي والناس بحاجة إلى إعادة الإعمار".

وتحدث المبعوث الصيني الخاص إلى سورية، رداً على سؤال حول مصير الأسد حينها قائلاً:"مثلما نقول إن مصير سورية يجب أن يقرره الشعب السوري (...) وكما قلنا أيضا إن الأطراف (السورية) يجب ألا تأتي للتفاوض مع شروط مسبقة، عندما نتحدث عن إعادة الإعمار، يجب أن نطبق المبادئ نفسها. فلنقم بذلك، دعونا لا نضع شروطاً مسبقة".

المصدر: 
السورية نت