يوم دام في إدلب.. مجزرة بقصف لطائرات النظام على سوق شعبي بمعرة النعمان

فرق الدفاع المدني تخلي ضحايا القصف على معرة النعمان - المصدر: الدفاع المدني
الاثنين 02 ديسمبر / كانون الأول 2019

ارتكبت طائرات نظام الأسد الحربية، اليوم الإثنين، مجزرة جديدة في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، وذلك في تصعيد عسكري غير مسبوق على المنطقة. 

وقال فريق الدفاع المدني، (الخوذ البيضاء)، إن ما لا يقل عن 9 مدنيين قتلوا وأصيب نحو 13 آخرين، جراء قصف الطائرات الحربية على سوق الهال الشعبي وسط المدينة، إضافة إلى حدوث دمار هائل في المكان، وتضرر كبير في الممتلكات الخاصة للأهالي. 

وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الضحايا، من تحت الأنقاض، وإسعاف المصابين، كما قامت الفرق بفتح الطريق في السوق المدمر.

 وتأتي المجزرة وسط تصعيد كبير، تشهده قرى وبلدات إدلب، إذ تعرضت أطراف بلدة جرجناز شرق مدينة معرة النعمان صباح اليوم لأربع غارات جوية روسية، دون وقوع إصابات واقتصرت الأضرار على الممتلكات.

 كما أصيب رجل وامرأة ظهر اليوم، إثر استهداف طائرة حربية تتبع لقوات الأسد بغارتين جويتين منزلهم في بلدة الغدفة بريف معرة النعمان الشرقي، إضافة إلى إصابة رجل جراء غارات جوية مكثفة للطائرات الحربية التابعة لقوات الأسد، على قرى الحراكي والصرمان في ريف إدلب الجنوبي الشرقي. 

وفي سياق التصعيد تعرض سوق الهال في مدينة سراقب، مع ساعات الصباح، لضربات جوية، ما أدى إلى مقتل مدني، وإصابة آخرين، بحسب ما وثق "الدفاع المدني".

 ويأتي تصعيد القصف وسط محاولات تقدم من جانب قوات الأسد، مدعومة بالقوات الروسية، على مناطق سيطرة فصائل المعارضة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

يشار إلى أن المعارك بريف إدلب الجنوبي الشرقي، دفعت آلاف المدنيين للنزوح من عدد من القرى القريبة من مناطق الاشتباكات، حيث أكد "فريق منسقو استجابة سوريا"، استمرار حركة النزوح الكثيفة من مناطق ريف إدلب الجنوبي، وتحديداً من مناطق محيط معرة النعمان، حيث تتوافد الآلاف من العائلات النازحة، باتجاه المناطق الآمنة نسبياً في شمال غربي سورية.

المصدر: 
السورية نت

تعليقات