الشرطة الأمريكية تكشف هوية مطلق النار في ملهى بكاليفورنيا

12 قتيلاً في إطلاق نار بملهى ليلي في كاليفورنيا
الخميس 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

كشفت الشرطة الأميركية عن هوية منفذ إطلاق النار داخل حانة وقاعة مكتظة بالطلاب، الذي أودى بحياة 12 شخصاً وخلّف 12 جريحاً، في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء، في منطقة لوس أنجلوس في جنوبي كاليفورنيا.

وأكد مسؤول الشرطة في دائرة فنتورا، جيف دين، أن منفذ إطلاق النار هو إيان ديفيد لونغ، وهو جندي سابق في المارينز، عمره 28 عاماً، مضيفاً: "نعتقد أنه أطلق النار على نفسه".

ولكنه قال إنه لم تتوفر بعدُ معلومات حول دافعه أو أي علاقة له بالإرهاب، وإنه أطلق النار عشوائياً. وأوضح "لا شيء يدفعني أنا أو مكتب التحقيقات الفدرالي إلى الاعتقاد بأن هناك صلة للحادث بالإرهاب. بالتأكيد سننظر في هذه الفرضية".

له سوابق

وعثرت الشرطة على منفذ إطلاق النار مقتولاً داخل الحانة في بلدة ثَوسند أوكس الراقية في لوس أنجلوس، حيث كان ينظم حفلاً طلابياً.

ويُرجّح أن الرجل انتحر. ودخل الرجل حانة "بوردرلاين بار أند غريل" في حوالي الساعة 11,20 ليل الأربعاء، وراح يُطلق النار وفق ما أفاد شهود، مثيراً الرعب بين الموجودين الذين بدأوا يتدافعون للهرب.

وقال دين: "لقد سبق وتعاملنا مراراً مع لونغ خلال السنوات الماضية، بشأن حوادث صغيرة وتصادم مروري".

وأشار إلى أن الشرطة استدعيت إلى منزله، في أبريل/نيسان 2018، إثر شكوى عن إحداثه إزعاجاً، موضحاً أن عناصر الشرطة "شعروا بأنّه ربما يعاني من اضطرابات نفسية".

وقال شهود إن منفذ إطلاق النار كان يحمل سلاحاً من العيار الثقيل، وألقى عدة قنابل دخان داخل حانة بوردرلاين، قبل أن يفتح النيران. وقال مدير الحانة تيلور ويتلر لفوكس نيوز: "بدا وكأنه يعرف ماذا يفعل، وكأنه تدرَّب على الأمر".

شهادات لناجين

وكانت حانة بوردرلاين تستضيف حفلاً طلابياً، شارك فيه مئات الشباب، كما أعلن غارو كوردجيان من مكتب شرطة فنتورا.

وقال الطالب الجامعي مات وينرسترون، البالغ من العمر 20 عاماً، وأحد المنظمين في الحانة، إن منفذ إطلاق النار استخدم مسدساً قصير الماسورة، يتسع مخزنه لـ10-15 رصاصة.

وأفاد: "لقد كان مجرد (سلاح) نصف أوتوماتيكي، لقد أطلق عدة طلقات، وحين بدأ في إعادة تعبئته شرعنا في إخراج الناس ولم أنظر خلفي". وقال إنه خرج مع آخرين إلى شرفة قبل أن يقفزوا منها للنجاة بأرواحهم.

وأظهرت مشاهد بثَّها تلفزيون محلي عناصرَ قوات التدخل السريع تطوّق موقع الحانة، في وجود عدد من الروّاد المذعورين خارجها، فيما كانت أضواء سيارات الشرطة تضيء المكان.

ترامب يعلق

وعلق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على حادثة إطلاق النار إذ قال في تغريدة على "تويتر": "لقد تم إطلاعي على حادث إطلاق النار المريع في كاليفورنا".

وتابع ترامب بذكر تفاصيل حصيلة قتلى حادث الحانة، الذي راح ضحيته 12 شخصاً من ضمنهم شرطي بالإضافة إلى مقتل مُطلق النار أيضاً، كما شكر الرئيس الأمريكي رجال الأمن قائلاً في تغريدة منفصلة إن الشرطة قد أظهرت "شجاعة كبيرة"، مضيفاً: "لقد مات الضابط في المستشفى. بارك الله جميع الضحايا وعائلاتهم".

I have been fully briefed on the terrible shooting in California. Law Enforcement and First Responders, together with the FBI, are on scene. 13 people, at this time, have been reported dead. Likewise, the shooter is dead, along with the first police officer to enter the bar....

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) November 8, 2018

ويأتي الحادث بعد أقل من أسبوعين على مقتل 11 شخصاً برصاص شخص معادٍ لليهود داخل كنيس "شجرة الحياة" في بيتسبرغ، في 27 أكتوبر/تشرين الأول.

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني، قتل شخصان وأصيب خمسة آخرون بجروح، عندما أطلق شخص النار داخل مركز لتعليم اليوغا في تالاهاسي بفلوريدا.

لكن أسوأ الحوادث في تاريخ الولايات المتحدة وقع قبل 13 شهراً. ففي الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2017، فتح ستيفن بادوك (64 عاماً) النارَ من الطابق الثاني والثلاثين لفندق ماندالاي باي على جمع في أسفل المبنى كان يحضر حفلة لموسيقى الكانتري في لاس فيغاس (ولاية نيفادا، غرباً) ما أسفر عن سقوط 58 قتيلاً وحوالي 500 جريح.

وتبنّى تنظيم "الدولة الإسلامية" بسرعة إطلاق النار الذي أوقع أكبر عدد من القتلى في حادثة من هذا النوع في تاريخ الولايات المتحدة، لكن الشرطة الأميركية لا تملك حتى اليوم أي دليل يربط بين منفذ إطلاق النار الذي انتحر، والتنظيم الجهادي.

اقرأ أيضا: تغييرات محتملة بسياسة أمريكا بعد فوز الديمقراطيين بمجلس النواب.. تشمل سوريا والسعودية

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات