125 ألف مولود سوري في الأردن منذ 2011

جانب من مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن - أرشيف
الأحد 10 مارس / آذار 2019

بلغ عدد الموالید من اللاجئین السوریین في الأردن منذ عام 2011 إلى الآن، نحو 125 ألف مولود، وذلك وفقاً للناطق باسم المفوضیة السامیة لشؤون اللاجئین محمد حواري، في وقت یقدر به عدد الموالید في مخیم الزعتري بنحو 80 مولوداً أسبوعیاً.

وبحسب احصائیات فبراير/ شباط الماضي، التي ذكرتها صحيفة "الغد" الأردنية في موقعها الالكتروني، اليوم الأحد، فقد بلغ عدد اللاجئین السوریین المسجلین في المملكة 579.671 لاجئاً، یشكل الأطفال منھم 48  في المئة.

ویقیم 83 في المئة من اللاجئین السوریین في المجتمعات المضیفة في المملكة، مقابل 17 في المئة في المخیمات، فیما یشكل كبار السن نحو 4 في المئة من اللاجئین السوریین في المملكة.

ووفقاًً للمفوضیة، فقد بلغ عدد تصاریح العمل للاجئین السوریین منذ العام 2016 نحو 123 ألف تصریح عمل. وتشیر تقدیرات المفوضیة إلى أن قیمة متطلبات التمویل لاحتیاجات المفوضیة للعام 2019 تبلغ 8.371 ملیون دولار، تم تمویل 18 ملیوناً منھا، أي بواقع 5 في المئة فقط.

ووفقاً للارقام، فقد استفاد 334.337 لاجئاً سوریا و483.23 لاجئاً عراقیا من معونة الشتاء النقدیة للعام 2019، كما تلقى 133895 لاجئاً الدعم النقدي في يناير/ كانون الثاني العام الحالي منھم 126072 سوریا و5671 عراقیاً و2152 من جنسیات أخرى.

ویعیش نحو 86  في المئة من اللاجئین في الأردن دون خط الفقر، ویقیم 2.83 في المئة من اللاجئین في المجتمعات المضیفة بواقع 625144 ،فیما یقیم في المخیمات 126131 لاجئاً فقط، یشكلون نحو 8.16 في المئة من اللاجئین، حیث یتوزعون بمخیمات المملكة: 5.78 ألف في مخیم الزعتري، ونحو41 ألفاً في مخیم الأزرق و7 آلاف في المخیم الإماراتي.

اقرأ أيضاً: الخارجية البريطانية: من الواضح أن الأسد لا يرغب في عودة الكثير من اللاجئين

المصدر: 
صحف - السورية نت

تعليقات