نحو 15كم ما تبقى لـ"تنظيم الدولة"شرق سوريا.. والمعارك تجبر آلاف المدنيين على النزوح

نازحون مدنيون من مناطق سيطرة تنظيم الدولة - أرشيف
الخميس 17 يناير / كانون الثاني 2019

تواصل "قوات سوريا الديمقراطية" مدعومة من التحالف الدولي تضييق الخناق على تنظيم "الدولة الإسلامية" بهدف السيطرة على الـ 15 كلم مربع الأخيرة المتبقية للتنظيم شرق سوريا.

ويشهد الجيب الأخير للتنظيم نزوح مئات المدنيين هرباً من المعارك الدائرة هناك، حيث أكد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" اليوم الخميس، أنه خلال الساعات الـ24 الماضية خرج نحو 2200 شخص من بينهم 180 عنصراً من التنظيم، لمخيمات تديرها "سوريا الديمقراطية".

عمليات النزوح هذه تأتي بعد سيطرة "سوريا الديمقراطية" على عدة مناطق في الأسابيع الاخيرة، مع تكثّيف التحالف الدولي غاراته الجوية منذ يوم أمس على مواقع التنظيم.

وقالت الأمم المتحدة، الجمعة الماضية إن نحو 25 ألف شخص هربوا من القتال في الأشهر الستة الأخيرة، في الوقت الذي يستميت فيه عناصر التنظيم بالدفاع عن معاقلهم.

صواريخ وغارات للتحالف

شبكات إخبارية محلية، أفادت اليوم، أن قوات التحالف الدولي المتمركزة في قاعدة حقل العمر النفطي استهدفت بصواريخ أرض _ أرض، ما تبقى من مناطق سيطرة "تنظيم الدولة" بريف دير الزور الشرقي.

كما صعد التحالف من غارته منذ أمس الأربعاء على بلدة البوغاز الفوقاني، التي تعتبر أبرز ماتبقى من سيطرة التنظيم  بريف البوكمال بمحافظة دير الزور.

15 كم تحت سيطرة التنظيم

وتمكنت "سوريا الديمقراطية" بدعم من التحالف  أول أمس الثلاثاء من تحقيق تقدم مهم بالسيطرة على كامل بلدة السوسة ومحيطها، والتي تعتبر إحدى آخر التجمعات السكنية الكبرى الخاضعة لسيطرة التنظيم.

وبالسيطرة على السوسة، تم حصر التنظيم في بلدة الباغوز فوقاني وفي قرى وتجمعات سكنية متصلة معها، تبلغ مساحتها مجتمعة نحو 15 كلم مربع، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

ويعتمد التنظيم في إعاقة "سوريا الديمقراطية" على الألغام المزروعة بكثافة، بالإضافة إلى السيارات المفخخة والانتحاريين.

"تنظيم الدولة" هُزم

وفي آخر تصريح لمسؤول أمريكي، عن المعارك مع التنظيم، قال مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أمس الأربعاء، إن "تنظيم الدولة" قد "مُني بالهزيمة في سوريا"، وذلك بعد ساعات من مقتل جنود أمريكيين في هجوم بشمال البلاد أعلن التنظيم مسؤوليته عنه.

ولم يشر بنس إلى القتلى خلال خطاب أدلى به أمام 184 من رؤساء البعثات الدبلوماسية الأمريكية في أنحاء العالم والذين يجتمعون سنويا في واشنطن لمناقشة استراتيجية السياسة الخارجية الأمريكية.

وأشار بنس للسفراء وغيرهم من كبار الدبلوماسيين الأمريكيين "انهارت الخلافة وهُزمت الدولة الإسلامية".

اقرأ أيضا: سوريون رحّلهم لبنان إلى بلدهم.. ضحية تجاوزات قانونية وقرار مفاجئ من السودان

المصدر: 
السورية نت

تعليقات