52 شهيداً فلسطينياً ومئات الجرحى برصاص الجيش الإسرائيلي شرقي قطاع غزة

المظاهرات أسفرت عن إصابة المئات من الفلسطينيين
الاثنين 14 مايو / أيار 2018

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الاثنين، عن استشهاد 52 فلسطينياً، وإصابة 2410 آخرين، في مجزرة ارتبكها جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب حدود القطاع مع إسرائيل.

ويتظاهر منذ الصباح، آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، احتجاجاً على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ70 للنكبة.

من المتوقع أن تتصاعد الاحتجاجات الاثنين الذي ستُفتح فيه السفارة الأمريكية رسمياً في القدس مع حلول الذكرى السبعين لقيام "دولة إسرائيل".

ومن المقرر أن تصل الاحتجاجات التي تحمل اسم "مسيرة العودة الكبرى" إلى ذروتها  الثلاثاء في اليوم الذي يطلق عليه الفلسطينيون يوم "النكبة" عندما طُرد مئات الآلاف من منازلهم في عام 1948.

وتعهدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، بزيادة الحشود في غزة ومناطق أخرى خلال اليومين المقبلين.

وقال "نفتالي بينيت" وزير التعليم الإسرائيلي لإذاعة إسرائيل، إن إسرائيل ستتعامل مع السياج الحدودي مع غزة على أنه “جدار حديدي” وأي شخص يقترب منه فهو "إرهابي".

ويشكل نقل السفارة، وهو أحد وعود الحملة الانتخابية للرئس الأمريكي "دونالد ترامب"، قطيعة مع عقود من السياسة الأمريكية والإجماع الدولي.

واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس عام 1967، ثم أعلنت العام 1980 القدس برمتها "عاصمة أبدية"، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

اقرأ أيضاً: بملفي المعتقلين واللجنة الدستورية.. انطلاق مباحثات "أستانا 9" وأمريكا تقاطعها

المصدر: 
وكالات - السورية نت

تعليقات