297 ألف ليرة شهرياً تكاليف المعيشة في سوريا

تم أخذ التكاليف في مدينة دمشق كمؤشر - أرشيف
الأربعاء 11 يناير / كانون الثاني 2017

تؤكد مؤشرات لقياس تكاليف المعيشية في سوريا، أن مجموع تكاليف الأسرة السورية خلال شهر تصل إلى نحو 297 ألف ليرة تقريباً.

ونشر موقع "سيرياستيبس" الموالي لنظام الأسد أمس الثلاثاء تقريراً مفصلاً حول الموضوع، وعرضت فيها مؤشر لقياس تكاليف المعيشة في نهاية العام الماضي وبداية العام الجديد، أكدت خلاله ارتفاع المستوى العام لأسعار سلع الاستهلاك.

وقال الموقع في هذا السياق، إن مجموع تكاليف الحاجات الرئيسية تبلغ 275 ألف ليرة تقريباً، يضاف إليها تكاليف أخرى طارئة وللحاجات المتنوعة نسبتها من السلة تقدر بـ8 بالمئة وفق تقديرات رسمية سابقة، أي حوالي 24 ألف ليرة.

وتتكون سلة الاستهلاك من 8 عناصر أساسية، وفق التصنيفات المعتمدة في المكتب المركزي للإحصاء في سوريا، وتأخذ التكاليف في مدينة دمشق كمؤشر، بحسب ما جاء في "سيرياستيبس"، والذي عرض أرقام مفصلة حول الأسعار الحالية للمواد في أسواق دمشق ومنها المواد الغذائية.

وذكر الموقع في هذا السياق، أن ثمن حاجة الفرد الواحد ليؤمن غذائه الضروري تصل إلى 590 ليرة يومياً، 16740 ليرة شهرياً، وعليه تكون حاجة الأسرة من 5 أشخاص هي 88500 ليرة لمكونات الغذاء الضروري.

أما مع الإضافات وفق استهلاك وسطي شهري للأسرة: 2 لتر زيت زيتون، و3 لتر زيت نباتي، وكيلو غرام من الشاي، وآخر من القهوة، فإن تكاليف الغذاء والمشروبات تبلغ: 99900 ليرة شهرياً، بزيادة 5.7 بالمئة عن الأشهر الثلاثة السابقة.

أما ارتفاع أسعار الغذاء عن بداية العام فيبلغ 99 بالمئة، حيث قدرت تكاليف الغذاء في نهاية 2015 بـ50 ألف ليرة شهرياً.

كما أن تكاليف مستلزمات السكن الرئيسية، مثل: التدفئة، والكهرباء، والصيانة لا تزال رسمياً دون تغيرات، أي لتر المازوت بـ 180 ليرة، وتكلفة 400 لتر تبلغ بمجموعها 72 ألف ليرة، و6 آلاف ليرة شهرياً. ووسطي 1000 ليرة شهرياً لفواتير المياه والكهرباء، 450 ليرة مياه، و500 ليرة شهرياً للكهرباء، وفق الاستهلاك الأدنى المنزلي 400 كيلوواط شهرياً.

المتغيرات التي ينبغي لحظها هي الطوارئ في تكاليف الغاز والمياه في دمشق، حيث أن الواقع الخدمي في دمشق تحديداً، والأزمات المتتالية في هذا الشتاء، نقلت تكاليف الأساسيات إلى مستويات مرتفعة، فأزمة المياه، والحاجة إلى تعبئة الخزانات عبر الصهاريج، بسعر وصل إلى 1500 ليرة لبرميل المياه، تجعل تكلفة تعبئة خزان من 3 براميل تصل إلى 4500 ليرة، بالإضافة إلى مياه الشرب المعبأة التي توصل التكلفة إلى 8000 آلاف ليرة في حال تأمين حوالي 12 لتر مياه شرب لأسرة.

أما الغاز فإن تأمين أسطوانة في شهري ديسمبر/ كانون الأول، ويناير/ كانون الثاني، تطلبت عملياً 5-6 آلاف ليرة، سواء بتأمين اسطوانة غاز بضعف التكلفة، أو بتعبئة الغاز الصغير لثلاث مرات متتالية.

اقرأ أيضاً: وزارة المالية في حكومة نظام الأسد تدرس رفع رسم الإنفاق الاستهلاكي على الذهب بمقدار 10 أضعاف

المصدر: 
السورية نت

تعليقات