3 حالات يشملها القرار.. نظام الأسد يقرر زيادة مدة تجديد جواز السفر السوري

قرار جديد من نظام الأسد حول مدة تجديد جواز السفر - أرشيف
سبت 15 ديسمبر / كانون الأول 2018

قرر نظام الأسد، تعديل مدة تجديد جواز السفر، لتصبح سنتين ونصف بدلاً من سنتين، لكنه حدد 3 حالات فقط يمكن أن يستفيدوا من هذا القرار، وفق ما نقلته صفحة "يوميات قذيفة هاون"، اليوم السبت، وعرضت صورة عن القرار الجديد الصادر عن وزير الداخلية في حكومة نظام الأسد.

ويشير القرار، إلى أن تمديد مدة تجديد جواز السفر لسنتين ونصف، تشمل الحالات التالية:

١-الطلاب الموفدون الذين انتهت قرارات إيفادهم وأصبحوا في السنتين الأخيرتين فقط من دراستهم، حيث يتم تجدد جوازات ووثائق سفرهم مدة سنتين ونصف مرة واحدة.

2- السوريون الذين يتقدمون إلى البعثات الدبلوماسية والقنصلية مباشرة بوثائق تسجيل دراسية من إحدى الجامعات المعترف بها في بلد الإقامة مصدقة رسمياً.

3- السوريون المتواجدون خارج سوريا ممن يوجد بحقهم إجراءات (لم يحددها).

ويجني نظام الأسد أموالاً ضخمة من إصدار جوازات السفر للسوريين خصوصاً الموجودين خارج سوريا، عبر تحديده مبلغ 300 دولار للحصول على جواز السفر بالنظام العادي، و800 دولار بالنظام المستعجل.

يذكر بأن تجديد جواز السفر يعد واحداً من بين التحديات الكبيرة بالنسبة للاجئين السوريين المقيمين في دول الخارج، وخاصة تركيا،. ولذلك أسباب مختلفة منها صعوبة الحصول على موعد لدى قنصلية نظام الأسد في إسطنبول.

وعادة ما تكون مدة صلاحية الجواز السوري خمس سنوات. لكن الحرب الدائرة في سوريا استغرقت حتى الآن مدة تجاوزت السبع سنوات، ما يجعل الكثيرين بحاجة إلى تجديد جواز سفرهم، وخاصة أن وجود جواز سفر ساري المفعول يعد الوثيقة الرسمية الوحيدة التي يمكن استخدامها للعثور على عمل ومكان للعيش.

وفي سنوات الحرب، أصبح الحصول على جواز سفر ليس بالأمر السهل. إذ يعد التجنيد من الشروط الأساسية التي تثبت مواطنة الشباب في سوريا ليتمكنوا بالتالي من الحصول على جواز سفر. لكن هناك العديد من الشباب السوريين في الخارج، رفضوا إجراء الخدمة العسكرية أثناء الحرب. وبعضهم لا يملك مستندات تثبت هويتهم، ما يؤدي بدوره إلى رفض معاملاتهم.

يذكر أن على حاملي جواز السفر السوري الحصول على تأشيرة دخول، إن أراد السوريون السفر إلى أي بلد أوروبي. والدخول إلى تركيا أيضاً، يتطلب منهم الحصول على تأشيرة لدخول هذا البلد، وبحسب الإحصاءات فإن الجواز السوري يعد من بين الأضعف في العالم، إذ يسمح لحامله بالسفر إلى تسعة بلدان فقط بدون تأشيرة.

اقرأ أيضاً: الفطر السام يتسبب بوفاة 3 أطفال في درعا.. فما أسباب انتشاره في سوريا هذا العام؟

المصدر: 
السورية نت

تعليقات