40 مليار ليرة خسائر 7 وزارت في سوريا

الخميس 11 أبريل / نيسان 2019

كشف رئيس الجهاز المركزي للرقابة المالية محمد برق إلى أن الجهاز يحقق بأسباب الخسائر في سبعة وزارات، تنفيذاً لبلاغ رئاسة مجلس الوزراء حيث قام حتى نهاية 2018 بالتحقيق في نتائج /695/ دورة مالية تشير نتائجها إلى حدوث خسائر، وتضمن التحقيق في نتائج أعمال الميزانيات والقوائم المالية المقدمة للجهاز والمدروسة من منه خلال عام 2018 التحقيق بـ/39/ دورة مالية تعود لسبع وزارات بلغ إجمالي خسائرها نحو 40 مليار ليرة سورية.

وأضاف برق بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الوطن" المؤيدة لنظام الأسد: "وزارة النقل عدد الدورات 7 بإجمالي خسائر بلغت 5.6 مليارات ليرة سورية، ووزارة الصناعة بعدد 23 دورة بإجمالي خسائر 2.6 مليار ليرة، ووزارة الكهرباء وخلال دورتين بلغ إجمالي الخسائر 31 ملياراً".

ووزارة الموارد المائية بلغ إجمالي خسائرها خلال 3 دورات 9.5 ملايين ليرة، وبلغت خسائر وزارة الاتصالات خلال دورة مالية واحدة 391 مليون ليرة، ووزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك خلال دورتين ماليتين بلغ إجمالي الخسائر 14 مليون ليرة، وبلغت خسائر وزارة الزراعة خلال دورة واحدة 17 مليون ليرة.

ونوه المصدر إلى أن  نتائج التحقيقات في أغلبية الجهات المذكورة تشير إلى عدم مسؤولية إدارة الشركة ومجلس إدارتها عن الخسائر، إذ تبين أن من أهم أسباب حدوث الخسائر عدم إمكانية تنفيذ الخطط الإنتاجية الموضوعة لأسباب مبررة، والارتفاع الكبير في أسعار المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج ما أدى لارتفاع التكاليف، والبيع بأقل من أسعار التكلفة نظراً للدعم الحكومي المقدم لبعض القطاعات (كهرباء- مياه)، وتوقف العديد من الشركات عن العمل مع استمرار صرف النفقات الثابتة.

المصدر: 
الوطن