50 طناً من اللحوم الفاسدة كانت في طريقها لموائد سكان دمشق

ضبط 50 طناً من اللحوم الفاسدة في دمشق - صورة تعبيرية
الاثنين 10 سبتمبر / أيلول 2018

ضبطت محافظة دمشق 50 طناً من اللحوم الفاسدة موجودة في برادات شركة "ألبان دمشق"، بالإضافة إلى ضبط مواد غذائية أخرى يُعتقد أنها منتهية الصلاحية.

ونقلت صحيفة "الوطن" المؤيدة لنظام بشار الأسد، اليوم الإثنين، عن مصدر في محافظة دمشق - لم تذكر اسمه - قوله إن دوريات الشؤون الصحية في المحافظة ضبطت 50 طناً من لحم الجاموس المستورد، منتهي الصلاحية، مشيراً أن المحافظ قرر إتلاف اللحوم.

وبحسب الصحيفة فإن اللحوم "لا تعود ملكيتها لشركة ألبان دمشق، إنما تقوم الشركة بتخزين جميع أنواع المواد الغذائية في البرادات الموجودة في الشركة والتي يتم استثمارها من خلال السماح للقطاع الخاص بوضع مواد في تلك البرادات مقابل أجرة محددة يتم الاتفاق عليها لقاء تخزين الكيلو وحسب المدة".

ونفى مدير الشركة علمه أن كانت هذه المواد منتهية الصلاحية، حسب قوله، وقال إن صاحب تلك اللحوم "هو تاجر من القطاع الخاص يقوم بإدخال وإخراج الكميات إلى البراد حسب ما يستورده وحسب التصريف لديه".

وقال مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق، ماهر ريا، إن موظفي المحافظة ضبطوا أيضاً 10 أطنان من جبنة قشقوان، وأضاف: "هناك كميات كبيرة جداً لم يتم التأكد من سلامتها، وتم وضع الشمع الأحمر على 6 برادات تابعة لشركة ألبان دمشق، وإعلام وزير الصناعة".

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها ضبط لحوم فاسدة، إذ انتشرت مراراً في الأسواق مواد غذائية غير صالحة للاستعمال يتم إدخالها وبيعها عن طريق تجار، في ظل ضعف الرقابة التمونية وانعدمها في الكثير من المناطق التي يسيطر عليها الأسد.

اقرأ أيضاً: بعد أن كانت حكراً على الأسد.. صور "بوتين" تغزو مكاتب ضباط النظام

المصدر: 
السورية نت

تعليقات