80 % منهم تحت خط الفقر.. تقرير أممي يعكس حجم سوء أوضاع السوريين

2.1 مليون طفل وطفلة سورية خارج العملية التعليمية - صورة أرشيفية
الأحد 03 مارس / آذار 2019

قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 80 % من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، مشيرة إلى أن الأوقات العصيبة في سوريا لم تنتهي بعد.

وجاء ذلك في تقرير للمنظمة الدولية قدمه المتحدث باسمها، ستيفان دوجاريك، والذي تحدث عن أوضاع سوريا والسوريين بعد 8 سنوات من الحرب، وأشار التقرير إلى الصعوبات التي تواجههم لتأمين احتياجاتهم الأساسية.

وأكد دوجاريك أن صدور هذا التقرير يُذكر "بأن الأزمة لم تنته بعد بالنسبة لملايين الناس في سورية الذين عايشوا ثمانية أعوام من الحرب المدمرة"، مشيراً إلى أنه تم خلال العام الماضي تسجيل حركة نزوح كبيرة للسوريين.

ويُقدر التقرير أنه خلال العام 2018، نزح بشكل مؤقت ما لا يقل عن 1.6 مليون سوري، وأوضح أن عدد السوريين النازحين داخلياً يُقدر بـ 6.2 مليون شخص، تمثل النساء والأطفال الجزء الأكبر منهم.

ونوه التقرير إلى أن عدد اللاجئين السوريين وصل إلى 5.6 مليون شخص، فيما يحتاج 11.7 مليون سوري إلى أنواع مختلفة من المساعدات، مثل الغذاء، والمياه، والنظافة، والرعاية الصحية، والمأوى.

وقدّرت الأمم المتحدة عدد السوريين الذين عادوا إلى بلدهم خلال العام 2018، بـ 1.4 مليون شخص، لكنها أشارت إلى أنهم يكافحون من أجل البقاء، وشددت على أنهم بحاجة إلى الدعم لإعادة بناء حياتهم.

ويوجد خارج العملية التعليمية قرابة 2.1 مليون طفل وطفلة سورية، وفقاً للتقرير، الذي أضاف أيضاً أن سوء الأوضاع المادية يجعل قرابة 6.5 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

وتدهورت الرعاية الصحية في سوريا بشكل كبير، حتى بات هنالك 13.2 مليون سوري يحتاجون إلى مساعدة صحية، لا سيما وأن 46% من المستشفيات والمرافق الصحية الأولية أصبحت غير فعالة إما جزئياً أو كلياً.

ويشار إلى أن لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، والتابعة للأمم المتحدة، أكدت بداية مارس/ آذار الجاري أن الانتهاكات واسعة النطاق والخروج على القانون يرسمان واقعاً شديد الصعوبة بالنسبة للمدنيين، ويجعل العودة الآمنة والمستدامة أمراً مستحيلاً.

اقرأ أيضاً: تخوف بين اللاجئين السوريين في إسطنبول بعد تصريحات يلدريم الأخيرة

المصدر: 
السورية نت