أكثر من 90 شهيداً في غارات للتحالف الدولي على قرية بير محلي بريف حلب

ارتفعت حصيلة الشهداء المدنيين الذي قضوا في غارات للتحالف الدولي على قرية بير محلي بريف حلب إلى أكثر من 90 شخصاً، فضلاً عن سقوط عشرات الجرحى، حسبما أكده مراسل “السورية نت” في حلب، محمد الشافعي.

وكان طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شن غارات جوية على القرية مساء الخميس – الجمعة، والتي يسيطر عليها ما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية”، وذكر مراسلنا أن المنطقة المستهدفة لا تواجد لعناصر التنظيم فيها، مشيراً إلى أن جثامين بعض الضحايا ما تزال تحت الأنقاض.

وقال الشافعي إن “13 شخصاً استشهدوا من عائلة جمعة الشواخ، و15 من عائلة علي الشواخ، و10 من عائلة عيد الصليبي، و9 من عائلة مصطفى المحمد، و7 من عائلة جلال الصليبي، و4 من عائلة محمود الحسين الصليبي، و6 من عائلة شواخ الحج بكور”.

ولفت المراسل إلى أنه لم يجري التأكد بعد من أعداد الشهداء الذين سقطوا من عائلات أخرى بينها “سفيان، وحسين الجمعة الصليبي”. مؤكداً أن العدد الثابت يتجاوز الـ 90 شهيداً.

وجراء الغارات الجوية وتساقط أعداد كبيرة من الجرحى، غصت المشافي الميدانية في مدينة منبج بالأعداد الكبيرة من المصابين الذي فاق عددهم الـ 50، حسبما قال شهود عيان.

ويذكر أن التحالف الدولي بقيادة أمريكا يشن غارات جوية على مواقع لـ”تنظيم الدولة” الذي يسيطر على مساحات واسعة في الجارتين العراق وسورية.

قد يعجبك أيضا