أنباء عن إعدام جندي روسي أسره “تنظيم الدولة” في سوريا

أفاد عضو برلمان مدينة روستوف على الدون، أناتولي كوتلياروف بأن الروسي رومان زابولوتني، وهو أحد  الجنديين الذين  ظهرا في فيديو لتنظيم “الدولة الإسلامية” بسوريا، أعدم على الأرجح.

وقال كوتلياروف في حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية اليوم الخميس، “حصلت على معلومات من مصدر موثوق حول إعدامه في سوريا. أرجو ألا يكون ذلك صحيحا، إلا أن هذا ما لدي الآن”.

وأشار النائب الروسي إلى أنه التقى زابولوتني عدة مرات قبل أن ينتقل الأخير إلى سوريا في عام 2017.

وكان فيكتور فودولاتسكي، نائب رئيس لجنة شؤون رابطة الدول المستقلة في مجلس الدوما الروسي، صرح قبل يومين بأنه تعرف على واحد من شخصين ظهرا في شريط فيديو نشره “تنظيم الدولة” قال إنه أسرهما في قرية الشولا التابعة لمحافظة دير الزور خلال القتال في المدينة.

وفي شريط الفيديو، يظهر أحد الرجلين، وهو يقدم نفسه على أنه رومان زابولوتني من مواليد 1979 من منطقة آكساي بمقاطعة روستوف على الدون الروسية.

وكان “تنظيم الدولة” قد أعلن الأسبوع الماضي استعادة السيطرة على قرية الشولا وبلدة كباجب ومنطقة هريبشة جنوب مدينة دير الزور، بعد أقل من شهر من سيطرة قوات الأسد وميليشيات إيران عليها، إثر سلسلة هجمات خلفت نحو 60 قتيلاً من المليشيات الطائفية.

اقرأ أيضا: التحالف الدولي يقصف من جديد رتلاً عسكرياً لقوات الأسد بعد رفضها للتحذيرات

قد يعجبك أيضا