الدوما الروسي يدعو إلى بحث نشاطات “الشرطة الشيعية” في سوريا

طالب رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية، بمناقشة “نشاطات الشرطة الشيعية في المناطق التي يوجد فيها سكان من الطائفة الشيعية في سوريا” حسب تعبيره.

جاء ذلك ضمن تصريحات لـ”ليونيد سلوتسكي” اليوم الاثنين لوكالة “سبوتنيك” الروسي، والمتعلقة باجتماعات ستجري بين برلمانيين روس وإيرانيين.

ووفق ما جاء في الوكالة، فإن لجنتي مجلس الدوما والبرلمان الإيراني، ستبحثان في جلسة مشتركة، إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا.

وقال “سلوتسكي”: “لدينا ما نتحدث عنه. وعدا ذلك، أمامنا إعادة إعمار منشآت البنية التحتية للجمهورية العربية السورية، لذا فإن لدينا ما نتحدث عنه مع البرلمانيين… في الملف السوري”.

وأكد “سلوتسكي”، أن “على البرلمانيين مناقشة نشاطات الشرطة الشيعية في المناطق التي يوجد فيها سكان من الطائفة الشيعية”.

وتساند إيران نظام الأسد منذ اندلاع الثورة السورية وتمده بالمقاتلين والخبراء العسكريين، وارتكبت الميليشيات المدعومة من طهران العديد من المجازر التي راح ضحيتها مدنيون في العديد من المدن السورية.

وإلى جانب التدخل العسكري وتوسيع النفوذ، لإيران مطامع اقتصادية في سوريا وتحويلها لسوق إيرانية إلى جانب النفوذ الديني، وذلك بتشييع أحياء في دمشق ومدن سوريا تدين بولائها لإيران.

وفقدت إيران أكثر من 3000 مقاتل منذ التدخل العسكري في سوريا من قواتها التي بلغ تعدادها حوالي 70000 مقاتل، كما أنفقت أكثر من 100 مليار دولار على الحرب السورية، وفق إحصائيات غير رسمية.

اقرأ أيضاً: رئيس “لافارج” يقر بارتكاب الشركة “أخطاء غير مقبولة” في سوريا

قد يعجبك أيضا