الطيران الروسي يرتكب مجزرة في مدينة البوكمال و50 شهيداً في حصيلة أولية

تيم أبو بكر – خاص السورية نت

أغار الطيران الروسي، اليوم، على مدينة البوكمال في محافظة ديرالزور الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق سورية، مخلفاً عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين وسط حالة من الهلع انتابت الأهالي هناك بسبب شدة الانفجارات.

محمد العباسي (شاهد عيان)، قال لـ”السورية نت”: إن الطيران الروسي نفذ أكثر من ثلاث غارات صباح اليوم وسط المدينة في أقل من ساعة، وتوزعت الغارات على مدرسة تشرين التي يوجد فيها مستودع للذخيرة تابع للتنظيم ومنطقة السوق (طويبه) بالإضافة إلى مسجد عمر”.

وأوضح العباسي، أن “الطيران الروسي تعمد قصف المدنيين بعد تجمعهم إثر الغارة الأولى مما زاد من عدد الشهداء الذي من المتوقع أن يصل لـ70 شهيداً بسبب وجود حالات حرجة بين الجرحى الذين يقدر عددهم بأكثر من 100 جريح”.

وأشار العباسي، أن من بين الشهداء والجرحى عشرات الأطفال والنساء إضافة إلى استشهاد عائلة كاملة مؤلفة من أم وخمسة أطفال كانوا بالقرب من مكان  الغارات.

وقال المصدر: إن الغارة الثالثة للطيران الروسي استهدفت سوقاً شعبياً وسط المدينة، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها قصف السوق في البوكمال الأمر الذي أدى إلى دمار أبنية كاملة بالإضافة إلى عشرات المحلات التجارية.

وتابع أن أهالي الشهداء في البوكمال طالبوا “تنظيم الدولة” وسط حالة من الغضب بفتح الطرقات التي أغلقها عقب الغارات لكي يدفنوا شهداء المجزرة، لكن التنظيم منعهم بسبب وجود الطيران في أجواء المدينة.

يذكر أن “تنظيم الدولة” سيطر على مجمل محافظة دير الزور في صيف 2014 بما فيها مدينة البوكمال، ونجح في ربط المناطق التي يسيطر عليها في شرق سورية بتلك الواقعة تحت سيطرته في محافظة الأنبار غرب العراق.

اقرأ أيضاً:  اتساع دائرة الاغتيالات في جنوب سورية يشكل كابوساً للفصائل

قد يعجبك أيضا