جعجع: استقالة وزرائنا واردة اذا بلغت الخروقات حدّ عودة العلاقات مع نظام الأسد

أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” ​سمير جعجع​، أن وزراء حزبه يمكن أن يستقيلوا من مناصبهم “إذا بلغت الخروقات حدَّ عودة العلاقات مع نظام الأسد، واستمرار محاولات تمرير المناقصات المشبوهة”.
وشدد جعجع في تصريحاته التي نقلها موقع “النشرة” اللبنانية اليوم الاثنين، على أن حزبه يقوم بـ”المواجهة السياسية ضد دويلة ​حزب الله​ التي تصادر قرار الدولة الاستراتيجي وقرار السلم والحرب، وفي الوقت عينه يخوض حرباً شرسة ضد الفساد الذي يتآكل الدولة”.

ورفض جعجع في تصريحات سابقة، عودة نفوذ نظام الأسد إلى لبنان، مؤكداً أنه : “لن نسمح بعودة النفوذ السوري إلى لبنان بالرغم من عملية الاحتيال الكبيرة الجارية حالياً”.

وأضاف في هذا الإطار: “يقول البعض إذا كنتم تريدون عودة النازحين عليكم التحدث مع بشار الأسد، على طريقة وداوني بالتي كانت هي الداء”، معتبراً أن “إيران وحزب الله استثمرا كثيرا بالأسد، وبالتالي هما سيفعلان المستحيل من أجل بقائه بحجة النازحين الذين إذا أردنا عودتهم فعلاً علينا ألا نتحدث مع بشار الأسد. إنما الحل يكون بأن تحزم الحكومة أمرها وتتحدث مع الدول المعنية لإيجاد الطرق الأفضل لعودة النازحين”.

وكانت ميليشيا “حزب الله” اللبناني قد قادت جهوداً داخل الحكومة اللبنانية مؤخراً لتطبيع العلاقات من جديد مع نظام الأسد، رغم وجود رئيس الحكومة على قوائم الإرهاب الخاصة بالأسد، وأرسلت الميليشيا التي تحظى بنصيب من الحكومة 3 وزراء زاروا نظام الأسد بصفة رسمية في أغسطس/ آب الماضي، في خطوة أولية لإعادة العلاقات معه، وهي خطوة قوبلت برفض من قبل أوساط سياسية لبنانية معارضة للنظام.

اقرأ أيضاً: قرارات من نظام الأسد برفع رسوم التعليم الجامعي.. وهذه تفاصيلها

قد يعجبك أيضا