fbpx

دمشق أقل المدن ملائمة للعيش حول العالم

حلت مدينة دمشق في المرتبة الأخيرة بين المدن الأكثر ملائمة للعيش حول العالم، حيث حصلت على 30.5 بالمئة من الأصوات، فيما حصلت مدينة ملبورن الأسترالية على المرتبة الأولى بـ 97.7 بالمئة من الأصوات.

وشملت الدراسة التي قامت بها وحدة “إيكونوميست” للمعلومات ومقرها لندن، وهي معروفة بتخصصها في مجالات العمل والاقتصاد 140 مدينة حول العالم.

واعتمد التصنيف 30 معياراً رئيسياً للتصنيف، مثل ظروف الحياة، ومعدل الجرائم، والخدمات الصحية، والأنشطة الاجتماعية والثقافية، والبيئة، والتعليم والبنية التحتية.

وحلت العاصمة النمساوية فيينا، في المرتبة الثانية، بنسبة أصوات بلغت 97.5 بالمئة. وكان من اللافت ورود ثلاث مدن كندية في مقدمة القائمة، هي فانكوفر، وتورونتو، وكالجاري، على القائمة التي لم تضم مدناً أوروبية في المراتب العشرة الأولى باستثناء فيينا.

والملفت أن العاصمة البريطانية لندن ومدينة نيويورك الأميركية حلتا في المرتبتين 55 و56، الأمر الذي عزته الدراسة إلى ارتفاع خطر الهجمات الإرهابية.

وكان ترتيب المدن العشرة الأخيرة على الشكل التالي: طهران (إيران)، ودوالا (كاميرون)، وطرابلس(ليبيا)، وكراتشي(باكستان)، والجزائر (الجزائر)، وهراري (زيمبابوي)، ولاغوس (نيجيريا)، وبورت مورسبي (بابوا غينيا الجديدة)، ودكا (بنغلادش)، وأخيراً دمشق (سورية)

يذكر أن النظام في سورية اعتمد سياسة المواجهة العسكرية لقمع الثورة السورية التي خرجت من أكثر من ثلاث سنوات، حيث بلغ عدد الشهداء 180 ألفاً حسب إحصائيات حقوقية، وبتوقع أن يتجاوز عدد اللاجئين 10 ملايين نسمة حسب إحصائيات الأمم المتحدة، فضلاً عن الدمار الواسع الذي لحق في البنية التحتية والعمرانية في البلاد.

قد يعجبك أيضا