“سوريا الديمقراطية”: الرقة ستكون جزءا من سوريا الاتحادية اللامركزية

أعلنت ميليشيات “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة اليوم الجمعة أن ” محافظة الرقة، بما فيها مدينة الرقة وريفها، ستكون جزءا من سوريا لا مركزية اتحادية”.

وقالت القوات في بيان أعلنت فيه رسميا انتزاع الرقة من “تنظيم الدولة” اليوم: إننا “نتعهد بحماية حدود المحافظة ضد جميع التهديدات الخارجية ونؤكد بأن مستقبل محافظة الرقة سيحدده أهلها ضمن إطار سوريا ديمقراطية لا مركزية اتحادية يقوم فيها أهالي المحافظة بإدارة شؤونهم بأنفسهم”.

وأعلنت “سوريا الديمقراطية” الثلاثاء الفائت سيطرتها بشكل كامل على مدينة الرقة بعد طرد عناصر التنظيم من آخر نقاط تمركزهم وتحديداً المشفى الوطني والملعب البلدي ودوار النعيم.

وتزعم قوات “سوريا الديمقراطية” أنها تستعد لتسليم مدينة الرقة إلى مجلس مدني لإدارة شؤونها، وقالت القيادية في حملة “غضب الفرات” (وهي  اسم المعركة التي خاضتها القوات الكردية ضد تنظيم الدولة)، روجدا فلات: “انسحبت بعض القوات، لكن سنبقى موجودين في المدينة حتى ننتهي من عمليات التمشيط القليلة المتبقية، ثم نسلمها إلى مجلس الرقة المدني”.

وقدرت الأمم المتحدة الشهر الماضي أن 80 % من الرقة غير قابل للسكن، حيث خلت شوارع بأكملها سوى من القطط والكلاب المشردة. وبدا الدمار وحده المسيطر على المشهد في المدينة، حيث انتشرت الأضرار من كل حدب وصوب، من منازل مدمرة وأخرى انهار سقفها أو خلعت أبوابها.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يقترب من السيطرة على أكبر حقول النفط في سوريا

قد يعجبك أيضا