غارات إسرائيلية بالقرب من مصياف بريف حماة.. وهذا ما استهدفته

قصفت طائرات إسرائيلية فجر اليوم الخميس، موقعاً عسكرياً لقوات النظام بالقرب من مصياف في ريف حماة الغربي.

ونقلت صحيفة “النهار” اللبنانية عن وسائل إعلام إسرائيلية، أن “القوات الجوية الإسرائيلية استهدفت فجراً مصنع أسلحة كيميائية في منطقة مصياف بالقرب من حماة في سوريا”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن العديد من اللبنانيين نشروا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي أنهم “سمعوا فجر اليوم أصوات طائرات حربية مرت فوق لبنان على علو منخفض، بالتزامن مع استهداف الموقع في سوريا”.

قيادة قوات النظام أعلنت في بيان، أن “طائرات حربية إسرائيلية استهدفت موقعاً عسكرياً قرب مصياف في محافظة حماة، من الأجواء اللبنانية صباح الخميس، ما أدى إلى مقتل عنصرين ووقوع خسائر مادية”.

من جانبه،المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن “الضربة استهدفت مركز الدراسات والبحوث العلمية ومعسكراً مجاوراً للجيش حيث تخزن صواريخ أرض أرض”.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على العاملين في مركز الدراسات والبحوث العلمية الذي تصفه بأنه الهيئة السورية المسؤولة عن تطوير وإنتاج أسلحة غير تقليدية، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية الأمر الذي ينفيه النظام.

الشبكات الإعلامية الموالية لنظام الأسد أكدت حصول الغارة، ونشرت صوراً غير واضحة قالت إنها من مكان الغارة، وقالت صفحة “شبكة أخبار اللاذقية”، إن الغارة أسفرت عن 3 إصابات، وأنها استهدفت أحد المواقع العسكرية التابعة للنظام في شمال شرق مصياف.

يذكر بأنه هذه الهجمات ليست الأولى، حيث تكررت الغارات الإسرائيلية على مدارة السنوات الماضية على مواقع عدة داخل سوريا، دون أن تلقى رداً من قبل قوات نظام الأسد، ومازال نظام الأسد يحتفظ بحق الرد عليها “في الزمان والمكان المناسبين”، بحسب ما يصدره من بيانات عقب كل غارة.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة فك قوات النظام الحصار عن مناطق سيطرتها بدير الزور؟.. مصادر تكشف حقيقة ما جرى

قد يعجبك أيضا