نظام الأسد يرفع أجور منح رخصة قيادة السيارات العامة والخاصة

أصدر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد، عبد الله الغربي، قراراً رفع بموجبه أجور منح إجازة السوق من الفئتين العامة والخاصة لتصبح 12150 ليرة للمتدرب في المدارس الخاصة، للحصول على شهادة سوق من الفئة الخاصة، و13150 ليرة للمتدرب للحصول على شهادة من الفئة العامة على أن تعتبر هذه الأجور حدا أقصى لا يمكن تجاوزه.

 وأكد القرار بحسب ما جاء في موقع “بزنس2 بزنس” اليوم الأربعاء، على إعلان الأجور بشكل واضح ومقروء في مكاتب التسجيل ولدى أماكن التدريب.

وأدعى معاون وزير التجارة  الداخلية في حكومة النظام، جمال شعيب، أن القرار “صدر بعد دراسة مستفيضة”، لافتاً إلى أنه “رغم ذلك لم يرض عدداً من أصحاب المدارس الخاصة ممن طالبوا بالزيادة أكثر على الأجور المحددة”.

وأضاف شعيب، أنه تم رصد واقع التكاليف التي تتكبدها المدارس الخاصة من أجور محروقات وعمال ورسوم ومختلف مستلزمات عمل هذه المكاتب، منوها بأن القرار صدر بالتنسيق بين عدة جهات بناء لطلب عدد كبير من مدارس تعليم قيادة المركبات.

وكانت مكاتب السيارات تتقاضى تعرفة قدرها 8 آلاف ليرة للشهادة في الفئة العامة، و7 آلاف للخاصة.

اقرأ أيضاُ: ما النفقات المالية التي تتكفل بها الحكومة الألمانية لطالب اللجوء؟

قد يعجبك أيضا