نظام الاسد يضع “قوائم سوداء” بأسماء الصناعيين المغادرين للبلاد ويتوعد بمحاسبتهم

توعد كمال الدين طعمة وزير الصناعة في حكومة نظام بشار الأسد، بالبدء بمحاسبة الصناعيين الذين غادروا البلاد، وصولا إلى وضع قائمتين، “الأولى بيضاء تتضمّن المخلصين، وأخرى سوداء تشير إلى المنهزمين”.

كما توعد بالتشهير بـ”الفارين برؤوس أموالهم ومصانعهم إلى الخارج وذلك بتهم متعدد، منها تسببهم في تراجع الإنتاج، وتردي نوع المنتجات، وانخفاض مستوى المبيعات ونقص السيولة”.

وأكد طعمة، بحسب تصريحات نقلتها صحيفة “البعث” الناطقة باسم النظام، أن “الصناعيين الذين بقوا في البلاد وظلت معاملهم تنتج، لهم ميزة لا يستطيع الحصول عليها غيرهم ممن غادرها”.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها اليوم، إلى أنه “لا يمكن النظر إلى الصناعيين أصحاب النيات السيئة تجاه وطنهم، إلا على أنهم مشاركون في دمار الاقتصاد”، واتهمت مصادر لـ”البعث” هؤلاء الصناعيين بـ “المشاركة بجريمة تعريض 70% من النشاط الصناعي للانهيار”.

ونقلت الصحيفة في هذا السياق بيان صادر عن وزارة الصناعة،  يؤكد أن “أضرار القطاع الصناعي، الذي كان يشكل 17% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2010، بلغت حوالي 1.2 مليار دولار”، أما من وصفها بالـ”الأضرار غير المباشرة، أي التي شارك بها وبشكل كبير المغادرون للبلاد من الصناعيين، فتقدر بنحو 600 مليون دولار”.

وبين تقرير “البعث”، أن “انسحاب الصناعيين بإنتاجهم إلى خارج البلاد يلعب دورا كبيرا في تراجع المستوى العام للأسعار، وهبوط مستويات الأرباح بالنسبة للمستثمرين الباقين داخل البلاد”.

قد يعجبك أيضا