واشنطن: خطة إنسانية واسعة النطاق ستنفذ بعد الخروج الكامل لتنظيم الدولة من الرقة

قال “برت ماغورك” الموفد الأمريكي إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، أمس الجمعة، إن “تنظيم الدولة” انسحب نحو “آخر ثلاثة أحياء” له بالرقة وإن هناك خطة إنسانية واسعة النطاق ستنفذ بعد الخروج الكامل للتنظيم من الرقة.

وأضاف “ماغورك” للصحافيين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، أن “نهاية” المعركة “بالرقة تلوح بالأفق”.

وأشار إلى أن مقاتلي التنظيم “انسحبوا بالفعل نحو آخر ثلاثة أحياء لهم” بالمدينة، لافتاً إلى أن “نهاية المعركة قريبة”.

وذكّر بأن “تنظيم الدولة”، “خطط وقاد منذ وقت ليس ببعيد اعتداءات إرهابية ضخمة بإسطنبول وباريس وبروكسل” انطلاقاً من معقله بسوريا.

وأردف “ماغورك”، “بمجرد انتهاء المرحلة العسكرية، لدينا خطة إنسانية لما بعد النزاع مهمة جداً وجاهزة للتنفيذ”، مضيفاً أنه تم بالفعل تحديد “مئات المواقع” من أجل تنفيذ “عمليات إزالة فورية للألغام” منها.

ويجب أن تتيح الخطة الإنسانية أيضاً توفير المياه وإعادة بناء البنية التحتية حتى تتسنى العودة للنازحين.

وشدد “ماغورك” على أن عودة النازحين إلى المناطق التي “تم تحريرها من تنظيم الدولة” تشكل إحدى “أصعب القضايا”.

ووفقاً للمبعوث الخاص للولايات المتحدة، عاد حوالى 2.1 مليون شخص إلى منازلهم في المناطق المحررة بالعراق، وهو رقم “لم يسبق له مثيل تقريباً”، في وقت يأمل التحالف بقيادة واشنطن بنتيجة مماثلة بسوريا.

وقال “ماغورك”: “كان هناك زهاء 80 ألف كيلومتر مربع تحت سيطرة التنظيم لكنها لم تعد” تحت سيطرته. ولفت إلى أن 6 ملايين شخص (4 ملايين عراقي، و2.2 مليون سوري) كانوا يعيشون تحت قبضة التنظيم، تم تحريرهم.

اقرأ أيضاً: واشنطن تدين مقتل المعارضة السورية عروبة بركات وابنتها باسطنبول

 

قد يعجبك أيضا