وزارة اقتصاد النظام تسمح بتصدير أغنام “العواس الشامي” بشروط.. وهذا ماحددته

أوضح مدير التجارة الخارجية في حكومة نظام الأسد ثائر فياض أن “وزارة الاقتصاد سمحت باستيراد 500 ألف رأس من ذكور الأغنام للذبح المباشر خلال أربعة أشهر لتغطية حاجة السوق المحلية مقابل السماح لنفس المستوردين بتصدير ما لا يزيد 150 ألف رأس من ذكور الأغنام الماعز الجبلي”.

وأضاف أن “التصدير يتضمن شرط الاستيراد المسبق لأغنام البيلا وإلزام المستورد تقديم شهادة جمركية تتضمن استيراد وإدخال الأغنام وذلك قبل الحصول على موافقة تصدير أغنام العواس الشامي”.

وبيّن فياض أن المستورد بحسب القرار رقم 751 الصادر مؤخراً عن وزارة الاقتصاد، عليه يقدم طلباً بالكمية المراد تصديرها من الأغنام والماعز الجبلي إلى مديرية التجارة الخارجية في الوزارة ويرفق طلبه بنسخة عن الشهادة الجمركية المذكورة تبين الكميات المستوردة منه وتقوم مديرية الجمارك العامة بمنح نسخة إضافية عن الشهادة الجمركية مؤشرة لأغراض هذا القرار خاصة بوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

ولفت فياض إلى أن عام 2016 لم يسمح فيه بتصدير أو استيراد الأغنام، موضحاً أن “قانون الثروة الحيوانية يمنع تصدير أغنام العواس بشكل كامل خلال الفترة من 1/12 إلى 31/3 من كل عام على اعتبار أنها فترة حمل ورضاعة وتربية وأن قرار تصدير الأغنام يصدر بحسب توافر القطيع وبالتنسيق مع اتحاد الفلاحين ووزارة الزراعة بعد ذلك”.

قد يعجبك أيضا