وزارة المالية في حكومة نظام الأسد تتجه إلى استبعاد “الموظف العبوس”

أكد وزير المالية في حكومة نظام الأسد، مأمون حمدان، أن هناك توجه لدى وزارته لاستبعاد “الموظف العبوس” من نوافذ وزارة المالية، زاعماً أن ذلك سيتم اتخاذه ضمن مشروعات “مكافحة الفساد”.

وفي تصريحات لصحيفة “الوطن” المحلية الموالية للنظام، اعتبر حمدان، أن “الفساد عادة ما يحل أينما وجد المال لذلك، لابد من زيادة الشفافية والوضوح في تنفيذ العمل المالي، وأن أي حالة شبهة سيتم الوقوف عندها والمتابعة والتحقق منها”.

وأضاف: “من غير المقبول على سبيل المثل أن يمتلك مراقب دخل سيارة من شركة مكلف بالتدقيق في بياناتها، أو أن أحد أبنائه موظف في هذه الشركة”.

وشدد الوزير في حكومة النظام، على أن “من أهم مشروعات مكافحة الفساد التي تعمل عليها الوزارة هو أتمتة أعمالها، وتبسيط الإجراءات وتحسين الخدمة للمواطن، والتركيز على اختيار العاملين الذين لديهم مهارات مهنية واجتماعية في أماكن الاحتكاك مع المواطنين، واستبعاد العاملين ذوي المزاج غير اللائق، خاصة ممن يتسمون بالعبوس، للصفوف الخلفية من العمل، حيث يمكن الاستفادة منهم دون تقديم صورة غير لائقة عن نوافذ عمل المالية”.

وبين حمدان في تصريحات نشرتها “الوطن” اليوم الاثنين، أن هناك ضرورة لعمل تقييمات للعاملين في قطاع الماليات، معتبراً أن “المدير غير القادر على تقييم عامليه؛ لديه خلل إداري، وغير جدير بالإدارة”.

اقرأ أيضاً: “اتركوا سوريا”.. متظاهرون في إيران يطالبون نظامهم بالكف عن دعم الأسد

قد يعجبك أيضا