fbpx

أبرز التداعيات حول تطوير لقاح “كورونا”.. هل أصبح طرحه قريباً فعلاً؟

يدور الحديث على الساحة الدولية، مؤخراً، حول جاهزية لقاح “فعّال” يقضي على فيروس “كورونا”، بعد عام على تسجيل أول إصابة، وبلوغ عدد حالات “كورونا” أكثر من 56 مليون إصابة حول العالم.

روسيا كانت أول دولة تعلن رسمياً اكتشافها لقاحاً “فعّالاً” ضد “كورونا”، في أغسطس/ آب الماضي، فيما تروج شركتا الأدوية الأمريكية “فايزر” والألمانية “بيونتيك” لتوصلهما بشكل مشترك إلى لقاح آخر قد يتم طرحه نهاية العام الجاري.

طلب روسي لـ”الصحة العالمية”

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، أن روسيا رفعت طلباً رسمياً للمنظمة، لتسجيل لقاح “سبوتنيك V” المضادر لفيروس “كورونا”.

وقالت مندوبة المنظمة لدى روسيا، ميليتا فوينوفيتش، في حديث لإذاعة “صدى موسكو”، إن مركز “غامالايا” الوطني الروسي لعلم الأوبئة والبيولوجيا المجهرية، الذي طور لقاحاً ضد “كورونا” قدم طلباً إلى مقر “الصحة العالمية” في جنيف.

وأضافت فوينوفيتش أن “الصحة العالمية” لم تسجل حتى اليوم أي لقاح ضد الفيروس، وذلك لأن تسجيل أي لقاح يجب أن يخضع لإجراءات اعتماد عدة.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في 11 أغسطس/ آب الماضي، أن وزارة الصحة الروسية سجلت أول لقاح “فعّال” ضد الفيروس المستجد، بعد اختبارات عدة.

وأضاف “أعلم أن اللقاح يعمل بشكل فعّال للغاية، كما أنه يشكل مناعة مستقرة ضد الإصابة، وأكرر أنه اجتاز جميع الاختبارات اللازمة”.

ترامب متفائل

باتجاه آخر، تروج شركة “فايزر” الأمريكية إلى قرب طرحها لقاح ضد “كورونا”، بالتعاون مع شركة “بيونتيك” ألمانية، على أن يكون جاهزاً نهاية عام 2020.

وأعلنت الشركتان، أمس الأربعاء، عن ارتفاع فعالية لقاحهما ضد الإصابة بفيروس كورونا، إلى 95% بعدما كانت الأسبوع الماضي تصل إلى 90%، وأشارتا إلى اجتياز مرحلة أمان رئيسية.

وجاء في بيان مشترك صادر عنهما أن “فايزر” ستطلب ترخيصاً لتسويق اللقاح في غضون أيام قليلة من الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير. وقد تعطي الوكالة لاحقاً الضوء الأخضر لتسويق اللقاح اعتباراً من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

تزامناً مع ذلك، نشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تغريدة اليوم الخميس، تحدث فيها عن قرب طرح لقاح ضد “كورونا” في الأسواق.

وقال ترامب في تغريدته إن “اللقاحات ستأتي بسرعة”، مضيفاً في تغريدة أخرى أن “الأدوية المتوفرة حالياً لتحسين حالة مصابي كورونا مدهشة جداً”، متحدثاً عن انخفاض نسبة الوفيات بالفيروس إلى 85%.

الصحة العالمية “متفائلة بحذر”

رغم الحديث عن قرب طرح اللقاح، حذّرت “منظمة الصحة العالمية”، أمس الأربعاء، من أن لقاح الفيروس لن يساعد البلدان في التغلب على موجة الإصابات في أوروبا وأمريكا الشمالية هذا الشتاء.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بمنظمة الصحة، مايك ريان، “لم نصل إلى اللقاحات بعد. سنصل إلى هناك، لكننا لسنا هناك حالياً”.

وكان مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قال قبل أيام إن المنظمة متفائلة بشأن لقاح “كورونا” لكن بحذر، حسب تعبيره.

وأضاف خلال اجتماع عقده عبر تقنية “الفيديو كونفرنس” مع خبراء الأوبئة التابعين للمنظمة، الاثنين الماضي، أنهم تلقوا أنباء مشجعة حول دراسات “كورونا”، معرباً عن قلقه من ازدياد الحالات حول العالم.

يُشار إلى أن إصابات “كورونا” حول العالم بلغت أكثر من 56 مليون إصابة، حسب إحصائيات موقع “WORLDOMETERS”، بينها أكثر من 1.3 مليون وفاة، حيث تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث الإصابات والوفيات.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا