fbpx

أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي لبوتين عقب لقائه بايدن

عقد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مؤتمراً صحفياً عقب القمة التي جمعته مع نظيره الأمريكي، جو بايدن، اليوم الأربعاء، في مدينة جنيف السويسرية.

وكشف بوتين عن أبرز القضايا التي ناقشها مع بايدن خلال 4 ساعات من الاجتماعات الضيقة والموسعة، مشيراً إلى أنه اتفق مع الجانب الأمريكي على عودة السفيرين الروسي والأمريكي لمكان عملهما قريباً، دون تحديد موعد.

إلا أن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، قال في تصرحات صحفية إن السفير الروسي سيعود إلى واشنطن أواخر شهر يونيو/ حزيران الجاري.

وعن أبرز المواضيع التي ناقشتها القمة، قال بوتين إنه بحث مع نظيره الأمريكي التطورات في أوكرانيا والهجمات السيبرانية، مضيفاً: “اتفقنا خلال المحادثات مع بايدن على العمل في مجال الأمن السيبراني والاستقرار الاستراتيجي”.

وجاء في بيان مشترك صادر عن بوتين وبايدن: “روسيا والولايات المتحدة ستطلقان قريباً حواراً ثنائياً شاملاً حول الاستقرار الاستراتيجي”.

ولم يتطرق الرئيس الروسي في مؤتمره الصحفي إلى الملف السوري، الذي كان من بين الملفات المطروحة للنقاش خلال القمة، بحسب تصريحات صادرة عن مسؤولي البلدين.

وكان من المقرر أن يناقش الجانبان قرار المساعدات الإنسانية العابرة للحدود، الذي تلمح روسيا إلى عرقلته خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، الشهر المقبل، عبر استخدامها حق النقض “الفيتو” ضد تمديد القرار، فيما تضغط واشنطن لتمديده وفتح معابر إنسانية إضافية في سورية.

ورغم الإعلان عن عودة السفراء بين البلدين، قال بوتين في المؤتمر الصحفي: “مختلفون مع واشنطن بشأن عدد من المسائل (…) الولايات المتحدة أعلنت روسيا عدواً لها”، مضيفاً أنه بالرغم من ذلك فإن اللقاء مع بايدن “كان بنّاءً”، واصفاً الأخير بالسياسي “المحترف”.

وأشار بوتين إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يوجه دعوة له لزيارة الولايات المتحدة، في إجابة على سؤال أحد الصحفيين.

ولم يعقد بايدن مؤتمراً صحفياً منفصلاً عقب القمة، حتى لحظة إعداد التقرير، فيما لم يتم الاتفاق على عقد مؤتمر صحفي مشترك بين بايدن وبوتين خلافاً للبروتوكول المتعارف عليه.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا