fbpx

“أجواء مشحونة”..ترامب يقود معركته الأخيرة لعرقلة نتائج الانتخابات

تتوجه الأنظار إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، لمتابعة جلسة انعقاد الكونغرس الأمريكي، للتصديق على فوز المرشح الديمقراطي للرئاسة، جو بايدن، في الانتخابات، وسط أجواء مشحونة وتهديدات من قبل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بعدم الاعتراف بالهزيمة.

واستبق ترامب اجتماع الكونغرس بخطوتين، بهدف إفشال التصديق على نتائج الانتخابات.

الخطوة الأولى كان دعوة أنصاره للمشاركة في الاحتجاج أمام الكونغرس ضد النتائج، وقال في خطاب ألقاه أمامهم، اليوم الأربعاء، إنهم “لن يستسلموا أبداً ولن يتنازلوا ولن يعترف بالهزيمة”، في الانتخابات التي فاز بها المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وجدد ترامب تأكيده على “حصوله على 75 مليون صوت انتخابي ومع ذلك يقولون إنني لم أفز، لن نسمح بإسكات أصواتكم ولن نقبل بذلك”.

وعقب دعوة ترامب، وخوفاً من حدوث أي أعمال شغب، نشر الحرس الوطني في العاصمة الأمريكية، قوات بالقرب من محطات المترو والبيت الأبيض والكونغرس، وسط استنفار أمني كبير.

أما الخطوة الثانية كانت عبر الطلب من نائبه مايك بنس، الذي يترأس مجلس الشيوخ للتصديق على نتائج الانتخابات، برفض النتائج.

وقال ترامب في كلمته إنه “يجب على بنس حماية دستورنا وكل ما عليه القيام به أن يطلب من الولايات إعادة النظر في التصديق على الانتخابات”.

لكن بنس تحدى ترامب، وقال في كلمة له لأعضاء الكونغرس أنه لا يمكنه ادعاء “سلطة أحادية” لرفض الأصوات الانتخابية التي ستجعل بايدن رئيسا للبلاد.

واعتبر بنس أن “القسم الذي أديته يمنعني من القيام بشكل أحادي باحتساب أصوات انتخابية أو إلغائها”، مؤكداً “سأقوم بواجبي لضمان عقد جلسة استماع عادلة في الكونغرس للاستماع إلى كل المزاعم، ومن حق شعبنا إجراء انتخابات نزيهة والتحقيق الكامل في أي تجاوزات”.

ورداً على ترامب قال بنس إن “دوري في التصديق على نتيجة الانتخابات احتفالي فقط، وإن أي اعتراض على نتيجة الانتخابات كان يجب أن يحسم في المجمع الانتخابي”.

وعقب ذلك علق الكونغرس الأمريكي التصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة، بعد تسجيل 60 عضواً جمهورياً اعتراضهم على نتيجة ولاية أريزونا، في حين ستعقد جلستان منفصلتان لمجلسي الكونغرس لبحث اعتراض الأعضاء.

كما رد زعيم الأغلبية الحزب الجمهوري، ميتش ماكونيل، على ترامب بالقول إن “المحاكم رفضت الدعاوى الانتخابية ولم تجد أدلة على تزوير واسع، وإن الأمريكيون قالوا كلمتهم وهذه انتخابات حسمت ولم تكن نتيجتها متقاربة”.

أما خارج قاعدة الاجتماع، وبحسب تسجيلات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، دارت اشتباكات بين عدد من المحتجين والشرطة خارج مبنى الكونغرس الأمريكي وسط ترقب للساعات المقبلة.

واقتحم عدد من المحتجين من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الحواجز التي وضعتها الشرطة حول مبنى الكونغرس.

وكان ترامب حاول خلال الأسابيع الماضية، قلب نتائج الانتخابات، عبر محاولة رفع دعوة قضائية في المحاكم للتشكيك بالنتائج، والطلب بإعادة فرز الأصوات في عدة ولايات لكن دون جدوى.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا