fbpx

واشنطن: سنمنع إيران من تزويد حزب الله بالمحروقات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، مواصلة الضغط على “حزب الله” اللبناني، وحرمانه من استيراد النفط من إيران.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي في الخارجية الأمريكية، إن واشنطن “ستواصل الضغط على حزب الله، ودعم اللبنانيين للحصول على حكومة نزيهة”.

وأضاف بومبيو أن أمريكا لن تسمح بأن تبيع إيران النفط للحزب، مجدداً وصف الحزب بأنه “منظمة إرهابية” وداعياً جميع الدول إلى تصنيفه كذلك.

وحول الأزمة التي تعصف بلبنان في الوقت الحالي، السياسية والاقتصادية، أكد بومبيو دعم أمريكا للبنان”طالما أنّ الإصلاحات تنفذ، وأن حزب الله لا يسيطر على الحكم”، مشدداً أن واشنطن لن تقبل تحول لبنان لدولة تابعة لإيران.

وتصنف الولايات المتحدة الأمريكية “حزب الله” بأنه “جماعة إرهابية”، ويملك الحزب الأغلبية في البرلمان اللبناني وفي الحكومة، ويعتبر الذراع الإيراني في المنطقة.

وجاء حديث بومبيو بعد ساعات من تأكيد الأمين العام للحزب، حسن نصر الله، بأن “السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة تجاه لبنان الآن، هي سياسة الخناق والحصار والعقوبات”.

واعتبر نصر الله، في كلمة له أمس الثلاثاء، أن “السياسة الأمريكية ستقوي حزب الله، وستدفع جميع اللبنانيين إلى محورنا”.

ويأتي ذلك في ظل أزمة اقتصادية خانقة تعصف بلبنان، لأول مرة منذ الحرب الأهلية التي انتهت قبل ثلاثين عاماً، ما فجر احتجاجات شعبية طالبت بتغيير سياسي، وتحسين اقتصادي بعد تدهور غير مسبوق لليرة اللبنانية أمام الدولار، ووصوله إلى أكثر من تسعة آلاف ليرة للدولار الواحد خلال الأيام الماضية.

وكان نصر الله قد وصف الأزمة الاقتصادية في لبنان بأنها أخطر تهديد”، يمكن أن تواجهه دولة في العالم، متهمًا الولايات المتحدة بعرقلة التوصل إلى أي حل.

ويعد “حزب الله” من بين الكيانات التي يستهدفها قانون “قيصر”، الذي دخل حيز التنفيذ منتصف الشهر الماضي بعقوبات اقتصادية على نظام الأسد.

ويسهم الحزب في دعم نظام الأسد، عبر عمليات تهريب القطع الأجنبي، إضافة إلى تهريب المحروقات والطحين من لبنان إلى سورية، وقبل ذلك ارساله الآلاف من عناصره للقنال في سورية منذ سنة 2012.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا