fbpx

أولها اسطنبول.. بدء عزل الولايات التركية ضمن إجراءات مواجهة “كورونا”

بدأت السلطات التركية عملية عزل الولايات والمدن عن بعضها البعض، في إطار الإجراءات المتخذة لمواجهة انتشار فيروس “كورونا”.

ونشر والي مدينة اسطنبول، علي يرلي قايا تغريدة عبر حسابه في “تويتر” اليوم السبت، أعلن فيها إيقاف الخروج من مدينة اسطنبول عن طريق الحافلات، بدءاً من الساعة الخامسة من مساء اليوم، باستثناء بعض الحالات الخاصة للحد من انتشار “كورونا”.

وحدد الوالي الحالات التي يمكن بموجبها الحصول على إذن سفر بين الولايات، وهي: الأشخاص الذين يحولون للعلاج الطبي في ولاية أخرى (ورقة تحويل رسمية)، بالإضافة إلى حالات الوفاة للأقارب من الدرجة الأولى.

ومن ضمن الحالات أيضاً أصحاب الأمراض المزمنة، والشخص الذي ليس لديه مكان ليقيم فيه في اسطنبول.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد أعلن عن عدة قرارات مؤقتة، يوم أمس الجمعة، ضمن الإجراءات الاحترازية، لمنع تفشي فايروس “كورونا”.

ومن بين الإجراءات التي أعلن عنها أردوغان: إيقاف رحلات الطيران إلى دول العالم كافة، ومنع تنقل المواطنين بين الولايات التركية إلا بإذن من الوالي.

وتضمنت الإجراءات أيضاً إغلاق الحدائق العامة والغابات والمتنزهات في عطلات نهاية الأسبوع، وتقليص عدد الموظفين العاملين في المؤسسات العامة والخاصة للحد الأدنى.

بالإضافة إلى منع جلوس الركاب بمحاذاة بعضهم البعض في وسائل النقل العام، وفرض مسافة اجبارية بين الركاب، إلى جانب إخضاع الجنود الأتراك للحجر الصحي مدة 14 يوم عند بدء مهامهم، وعند انتهاء مهامهم، أي قبل خروجهم من القواعد العسكرية.

وأعلن أردوغان خلال كلمته، أمس الجمعة، تشكيل مجلس (مكافحة الوباء) في كل محافظة برئاسة الوالي، لاتخاذ القرارات الواجب اتخاذها لمنع تفشي الوباء، حسب ظروف كل محافظة.

كما طالب أردوغان المواطنين بعدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

وفي سياق ما سبق أوضح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو في مقابلة متلفزة، أمس، أن سلطات بلاده تواصل اتخاذ تدابير جديدة كل يوم لمكافحة انتشار الوباء.

وأضاف أن السلطات فرضت حجراً صحياً على 12 بلدة وقرية، إضافة إلى إغلاق 211 ألفاً و670 محلاً تجارياً.

وأشار صويلو، إلى انخفاض الحركة في البلاد بنسبة 80%، وتراجع حركة المسافرين داخل البلاد بنسبة 90%.

وفي وقت سابق، من يوم أمس الجمعة، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجه الجمعة، تسجيل 2069 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بعد إجراء 7533 فحصاً خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات في تركيا إلى 5698 إصابة.

وأشار قوجه إلى أن عدد الوفيات جرّاء الإصابة بالفيروس ارتفع إلى 92، بعد تسجيل 17 حالة وفاة جديدة.

وأوضح الوزير التركي أن 42 مصاباً بالفيروس تماثلوا للشفاء وأُخرِجوا من المستشفى.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا