fbpx

إحالة مسؤولة لدى النظام للتحقيق بعد العثور على 6 أطنان سكر بمنزلها

 أحالت حكومة الأسد إحدى مدراء صالات “السورية للتجارة” في محافظة حمص، للتحقيق، بعد العثور على كميات كبيرة من مادة السكر المفقودة في منزلها.

أعلن عن ذلك المدير العام لمؤسسة “السورية للتجارة”، أحمد نجم، اليوم الخميس، مشيراً إلى أنه أعفى مديرة “صالة الشهداء” بحمص ورئيس دائرة منافذ البيع من مهامهما، على خلفية فقدان أطنان من مادة السكر من مؤسسات “السورية للتجارة”، وبعد إجراء التحقيقات تم ضبط الكمية المفقودة في منزل مديرة الصالة.

وبحسب نجم، تم العثور على 6 أطنان و70 كيلو غراماً من مادة السكر في منزل مديرة “صالة الشهداء” بحمص، المدعوة إلهام كوسا، والتي أُعفيت من منصبها وأُحيلت للتحقيق على خلفية الحادثة.

من جانبها، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام قراراً، اليوم الخميس، ينص على إعفاء إلهام كوسا من منصبها، إلى جانب إعفاء رئيس دائرة منافذ البيع ظهير الحسن، وإحالتهما إلى الرقابة الداخلية للتحقيق.

وتوعد مدير “السورية للتجارة” باتخاذ “أقصى العقوبات القانونية بحق السيدة كوسا والمتورطين معها، وبحق كل من يتلاعب بلقمة عيش المواطنين وبالمواد الغذائية الأساسية المدعومة ويحاول الاتجار بها على حساب احتياجات المواطنين”، حسبما صرح لوكالة “سانا”.

وفي تفاصيل الحادثة، وردت أنباء إلى مديرية التجارة وحماية المستهلك في حمص، بوجود كميات كبيرة من مادة السكر بأحد المنازل، وبعد التحريات تم العثور على أكثر من 6 أطنان سكر في منزل تعود ملكيته لمديرة “صالة الشهداء”، وتبين أن تلك الكمية ليس لها قيود أو رصيد للصالة.

ونشر الإعلام الرسمي التابع للنظام مقاطع مصورة أثناء ضبط كميات من مادة السكر المخزنة في منزل مديرة الصالة، ولاقت الحادثة رواجاً عبر إعلامه، كما أثارت حفيظة الكثير من المواطنين الذين عبروا عن استيائهم من الحادثة، في وقت تعاني فيه منازلهم من نقص في السكر وغيرها من المواد الأساسية.

https://www.facebook.com/ORTAS.Online/videos/126244389384095

وتأتي الحادثة في ظل أزمة معيشية يعاني منها المواطنون في مناطق سيطرة النظام، خاصة في تأمين المواد الغذائية الأساسية المدعومة، مثل السكر والأرز، والتي رفعت حكومة الأسد أسعارها بنسبة 100% خلال الأشهر الماضية.

وأصبح سعر كيلو السكر عبر “البطاقة الذكية” يباع بـ 800 ليرة سورية بعد أن كان بـ 350 ليرة، في حين أصبح سعر كيلو الأرز 900 ليرة بعد أن كان 400 ليرة سورية، بموجب قرار صدر عن حكومة النظام منتصف العام الماضي.

وتشهد الليرة السورية انخفاضاً “غير مسبوق” في قيمتها، إذ تجاوزت حاجز 3330 مقابل الدولار الواحد، وسط ارتفاع “جنوني” للأسعار في الأسواق وتدني دخل الأسرة الشهري.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا