fbpx

إصابة امرأة وطفلها بقصف لقوات الأسد غربي حلب

أصيبت امرأة وطفلها، جراء قصف مدفعي نفذته قوات الأسد على بلدة في ريف حلب الغربي.

 وقال مراسل “السورية.نت” في شمال غرب سورية، اليوم السبت إنّ مدفعية قوات الأسد استهدفت بعدة قذائف بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي، ما أسفر عن إصابة سيدة وطفلها.

وأوضح المراسل أنّ القصف المدفعي استهدف أحياءً سكنية ومدرسة في البلدة.

من جانبها قالت منظمة “الدفاع المدني السوري” عبر حساباتها الرسمية إنها تفقدت مكان القصف، وعملت على إسعاف المصابين.

ويأتي ما سبق ضمن حملة تصعيد مستمرة على مناطق شمال غرب سورية، وخاصة في ريف إدلب الجنوبي وريف حلب الغربي ومناطق غربي حماة.

وكانت مدفعية قوات الأسد قد استهدفت منزلاً سكنياً في قرية تديل غربي حلب، الثلاثاء الماضي، ما أدى إلى مقتل الطفلة ليان الحسن، وإصابة اثنين من إخوتها.

بينما قتل مدنيّ بقصف مدفعي لقوات الأسد على ريف إدلب الغربي، الأربعاء الماضي.

كما نفّذت مدفعية قوات الأسد هجوماً على منزل سكني بشكل مباشر، في 7 أغسطس الحالي، ما أسفر عن مقتل 4 أطفال، وجرح 5 آخرين جميعهم من عائلة واحدة في قرية قسطون غربي حماة.

ومنذ بداية شهر يونيو/حزيران الماضي شهدت مناطق جبل الزاوية بريف إدلب تصعيداً غير مسبوقاً بالقصف، على الرغم من اتفاق “التهدئة”، الذي أكدت الدول الضامنة (تركيا، روسيا، إيران) على استمرار تثبيته، خلال الجولة الأخيرة من محادثات “أستانة”.

ووثق فريق “منسقو الاستجابة” في شمال غربي سورية مقتل 65 مدنياً بينهم 29 طفلاً و10 سيدات و5 من الكوادر الإنسانية، خلال الفترة الممتدة من مطلع يونيو/حزيران حتى 25 يوليو/تموز الماضي، بقصف قوات الأسد وروسيا.

كما تسبب الهجمات بنزوح حوالي 4300 مدنيّ خلال تلك الفترة.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا