fbpx

إعلام تركي: مقتل علي كايتان أحد مؤسسي “PKK” بعملية استخباراتية

قالت وسائل إعلام تركية، أن عملية مشتركة بين جهاز المخابرات التركية “MIT” والقوات المسلحة التركية “TSK”، أدت إلى مقتل علي حيدر كايتان أحد مؤسسي “حزب العمال الكردستاني” (PKK).

ونقلت  قناة “TRTHABER“، اليوم الخميس، عن مصادر أمنية قولها، إن كايتان الملقب “فوات”، قتل بقصف تركي استهدف عناصر “العمال الكردستاني” شمال العراق.

ووصفت العملية بأنها إحدى أطول عمليات مكافحة “الإرهاب”، وجرت عبر طائرات دون طيار، سبقها عمليات جمع معلومات من الميدان ودراسة طويلة، حددت كايتان بين المستهدفين.

وبحسب ذات المصادر، فقد دفن كايتان خفية للحفاظ على معنويات مقاتلي الحزب، وعدم حدوث اضطراب (انشقاق).

وكانت وسائل إعلام تركية تحدثت العام الماضي، عن مقتل كايتان بضربة جوية تركية استهدفت معاقل “العمال الكردستاني” في جبال قنديل شمال العراق، إلا أن الحزب لم يعلن أي تفاصيل حول الأمر.

وتطلق تركيا عمليات عسكرية وأمنية ضد “العمال الكردستاني” داخل تركيا، إضافة إلى شمال العراق وسورية، تستهدف فيها عناصر كوادر الحزب، واستطاعت مؤخراً القضاء على عدة قياديين.

من هو كايتان؟

ويعتبر كايتان أحد مؤسسي “العمال الكردستاني عام 1978، إلى جانب زعيم الحزب عبد الله أوجلان، وجميل بايك، ودوران كالكان، ورضا ألتون، ومصطفى كاراسو.

كما أنه عضو المجلس التنفيذي في منظمة “اتحاد مجتمعات كردستان”، وهي منظمة سياسية كردية تأسست عام 2005، مقرها أربيل في العراق، وتعمل على تنفيذ إيديولوجية أوجلان في تشكيل دولة قومية للأكراد.

تنقل كايتان بعد مغادرته تركيا عام 1980 بين عدة دول، كألمانيا وفرنسا ولبنان، وعمل لتنفيذ أهداف الحزب.

ويتهم من قبل السلطات التركية، بضلوعه في تفجير أنقرة عام 2016، الذي جرى عبر سيارة مفخخة،  وأدى إلى مقتل  38 شخصاً وجرح 349 آخرين.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا