fbpx

استقرار سعر صرف الليرة السورية.. القبضة الأمنية مستمرة

حافظت الليرة السورية على قيمتها أمام الدولار، خلال الأيام الماضية، على الرغم من دخول قانون “قيصر” حيز التنفيذ، وسط إجراءات أمنية مشددة لنظام الأسد بهدف ضبط السوق.

وبلغ سعر الصرف، اليوم الأحد، 2750 للمبيع و2650 للشراء، في حين بلغ سعر صرف اليورو 3074 للمبيع و2957 للشراء، بحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات الأجنبية.

ويأتي استقرار سعر الصرف، منذ قرابة أسبوع، على الرغم من بدء فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات اقتصادية على نظام الأسد بموجب قانون “قيصر” الأربعاء الماضي.

وشملت العقوبات رئيس النظام، بشار الأسد، وزوجته أسماء وأشقائه ماهر وبشرى، إلى جانب رجل الأعمال وعائلته محمد حمشو، وعدد من الشركات الاقتصادية.

وكان محللون اقتصاديون توقعوا بتدهور الليرة السورية بشكل كبير بعد تطبيق العقوبات، خاصة بعد وصوله إلى سعر 3500 ليرة للدولار الواحد، قبل أسبوعين.

وتزامن ذلك مع استمرار القبضة الأمنية لنظام الأسد على الصرافين والمضاربين في السوق السوداء، بهدف ضبط السوق وعدم تأثر الليرة بالمضاربة.

وبحسب وزارة الداخلية في حكومة الأسد، أمس، فإن إدارة الأمن الجنائي اعتقلت أشخاص، يقومون بتحويل الأموال بطريقة غير قانونية، ضمن أحياء مدينة دمشق بالاشتراك مع أشخاص مقيمين خارج مدينة دمشق.

إدارة الأمن الجنائي تلقي القبض على أشخاص يقومون بتحويل الأموال بطريقة غير قانونية

إدارة الأمن الجنائي تلقي القبض على أشخاص يقومون بتحويل الأموال بطريقة غير قانونيةوتصادر أكثر من ستين مليون ليرة سورية.في إطار الجهود التي تبذلها الوحدات الشرطية لمتابعة المتعاملين بغير الليرة السورية، وبعد ورود معلومات إلى إدارة الأمن الجنائي حول وجود أشخاص يقومون بتحويل الأموال بدون ترخيص ضمن أحياء مدينة دمشق بالاشتراك مع أشخاص مقيمين خارج مدينة دمشق.وبعد التحري والمراقبة قامت إدارة الأمن الجنائي بإلقاء القبض على شخص وشقيقته في محلة ( المرجة ) أثناء قيامهما بمزاولة مهنة تحويل الأموال بطريقة غير قانونية، وضبطت بحوزتهما مبلغ وقدره / 1.847.000/ مليون وثمانمائة وسبعة وأربعون ألف ليرة سورية، وبالتحقيق مع المقبوض عليه المدعو ( س. س ) اعترف بمزاولته مهنة تحويل الأموال بالاشتراك مع شقيقته وأشخاص آخرين من خلال تواصلهما مع شخص مقيم خارج القطر يقوم بتزويدهما بأسماء مستلمي الحوالات وأرقام هواتفهم، ويحصل المقبوض عليه على مبلغ مالي عن كل حوالة يقوم بتسليمها.ومن خلال البحث والمتابعة قامت إدارة الأمن الجنائي بإلقاء القبض على المدعوان ( ع . س ) و( ف. ع ) وبالتحقيق معهما اعترفا بقيامهما بمزاولة مهنة تحويل الأموال بدون ترخيص بالاشتراك مع المقبوض عليهما وأشخاص متوارين لقاء المنفعة المادية.وقد بلغ مجموع المبالغ المالية المصادرة من المقبوض عليهم مبلغ وقدره/ 62.050.000 / اثنان وستون مليون وخمسون ألف ليرة سورية .تم تسليم المبالغ المصادرة إلى مصرف سورية المركزي أصولاً، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة بحق المقبوض عليهم ومازال البحث مستمراً عن المتوارين ، وسيتم تقديم المقبوض عليهم إلى القضاء المختص .وزارة الداخلية السورية

Gepostet von ‎وزارة الداخلية السورية‎ am Samstag, 20. Juni 2020

وقالت الوزارة إنها “اعتقلت أشخاص يقومون بمزاولة مهنة تحويل الأموال، بالاشتراك مع شخص مقيم خارج سورية، يقوم بتزويدهما بأسماء مستلمي الحوالات وأرقام هواتفهم، ويحصل المقبوض عليه على مبلغ مالي عن كل حوالة يقوم بتسليمها”.

وأكدت الوزارة أن قيمة المبالغ المالية المصادرة بلغت 62 مليون ليرة سورية، سلمت إلى “مصرف سوريا المركزي”.

وبدأ المصرف المركزي، خلال الفترة الماضية، باتخاذ إجراءات لضبط سعر صرف الليرة السورية، أبرزها منع نقل المبالغ التي تزيد قيمتها عن 5 ملايين ليرة سورية، كما لاحق المصرف شركات الصرافة والحوالة المالية وشدد الرقابة عليها، معلناً إغلاق عدد منها بسبب “مخالفتها” للقوانين الناظمة.

وكذلك هدد المصرف شركات الحوالة غير المرخصة بإلصاق تهم “تمويل الإرهاب” بها، مع انتشار ظاهرة تسليم الحوالات المالية الواردة من الخارج للمستفيدين منها عن طريق أشخاص “مجهولي الهوية”.

كما رفع المصرف سعر صرف الدولار الأمريكي، إلى 1256 ليرة سورية للتصريف الداخلي، و1250 ليرة للحوالات الشخصية القادمة من الخارج، بهدف جذب الحوالات من السوق السوداء إلى المصرف.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا