fbpx

اسطنبول..حريق “مأساوي” يودي بحياة أربعة أطفال سوريين

توفي أربعة أطفال، من عائلة سورية، إثر حريق نشب بمنزلهم الواقع في حي أسنيورت بمدينة اسطنبول التركية، فجر اليوم الثلاثاء، في حادثة مؤلمة وصفها الإعلام التركي بـ “الكارثة”.

وذكرت قناة “NTV” التركية أن حريقاً نشب في منزل عائلة سورية مكونة من أم وخمسة أطفال، ما أدى إلى وفاة أربعة أطفال متأثرين بجروح بالغة.

وبحسب المعلومات، فإن الحريق نجم عن مدفأة كهربائية كانت الأسرة توقدها أثناء نومها، حيث شاهد أحد الجيران الدخان يتصاعد من القبو الذي كانت العائلة السورية تسكنه، وأخطر الشرطة وفرق الإطفاء والإسعاف.

وتمكنت الفرق الطبية من إنقاذ الأم وأحد الأطفال، فيما لقي الأطفال الأربعة الآخرين مصرعهم متأثرين بجروحهم، والأطفال هم: بسمة حمود (5 أعوام) وشاهين حمود (9 أعوام) وأحمد حمود (9 أعوام) وسلوى حمود (عام واحد).

وذكرت تقارير تركية أن والد الأطفال يقبع في أحد السجون التركية دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبها، نقلت صحيفة “Sozcu” عن أحد جيران العائلة، أن سبب الحريق هو انقلاب المدفأة الكهربائية واشتعال الأثاث المحيط بها، مشيراً إلى أن الأم التي تعمل في مصنع جوارب نسائية، تمكنت من حمل أحد أطفالها والخروج به، محاولة إنقاذ بقية أطفالها لكنها عجزت عن ذلك.

وأصدرت ولاية اسطنبول بياناً حول الحادثة جاء فيه: “اليوم، في حوالي الساعة 2:50 (فجراً)، تم تلقي إخطار حريق في الشقة الواقعة في الطابق السفلي من مبنى مكون من 5 طوابق، في شارع 887 بمنطقة أسنيورت”.

وأضافت: “فقد أربعة أطفال أجانب أرواحهم وتم إنقاذ الأم وطفل واحد، وقد بدأ تحقيق قضائي وإداري في هذه القضية”، مردفة: “نتمنى الرحمة للأبناء الذين فقدوا أرواحهم في هذا الحادث المأساوي، ونتمنى الصبر لأسرتهم المفجوعة”.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للحادثة، تظهر إخراج الجيران والدة الأطفال من نافذة القبو، برفقة أحد أطفالها (عامين)، كما تظهر إخراج الأطفال البقية إلى سيارات الإسعاف وهم ملفوفون ببطانيات.

وكذلك، انتشرت صور للمنزل عقب إخماد الحريق، أظهرت ممتلكات الأطفال المتوفين، من أحذية وملابس، في حادثة “مفجعة” هزت مواقع التواصل.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا