fbpx

الأسد يقيل حازم قرفول من منصب حاكم “المصرف المركزي”

أصدر رأس النظام السوري، بشار الأسد، مرسوماً اليوم الثلاثاء، يقضي بإنهاء تعيين حازم قرفول، حاكماً لـ “مصرف سورية المركزي”، بعد قرابة 3 سنوات على توليه المنصب.

وينص المرسوم رقم “124” لعام 2021، على إنهاء “تعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكماً لمصرف سورية المركزي، الوارد بالمرسوم رقم /299/ تاريخ 24-9-2018”.

ولم يُسمِ المرسوم حاكماً جديداً للمصرف المركزي، وسط توقعات بإصدار مرسوم آخر حول تعيين الحاكم الجديد.

ويشغل منصب النائب الأول لـ”مصرف سورية المركزي” محمد إبراهيم حمرة، فيما يشغل منصب النائب الثاني محمد عصام هزيمة، بموجب قرار صادر عن رئيس مجلس الوزراء حينها، عماد خميس، أواخر عام 2018.

إعفاء قرفول من منصبه جاء في وقت يعاني فيه نظام الأسد من أزمة اقتصادية خانقة، نتيجة انهيار قيمة الليرة السورية إلى مستويات قياسية، إلى جانب عدم قدرته على توفير مقومات الحياة الأساسية للمواطنين في مناطق سيطرته، من خبز وغاز وبنزين وكهرباء.

ويحاول النظام عبر إعفاء قرفول من منصبه امتصاص الغضب في الشارع السوري، خاصة في سوق صرف الليرة السورية، الذي يشهد تفاوتاً كبيراً بين أسعار السوق السوداء والسعر الرسمي لـ “مصرف سورية المركزي”، وسط عجز النظام عن ضبط الوضع.

ووصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الواحد 3300، مع افتتاح سوق اليوم، إلا أن المصرف المركزي لا يزال عند عتبة 1256 ليرة للدولار.

وكان رأس النظام، بشار الأسد، تطرق لأول مرة قبل أسبوعين، إلى مسألة انهيار الليرة السورية وتخبط سعر الصرف، محملاً مسؤولية ما يحدث إلى “المضاربين والمستفيدين”.

وتحدث الأسد عن إنجازات حققتها حكومته بهذا المجال، “دون إمكانية حل المشكلة بشكل جذري”، على حد تعبيره.

من هو حازم قرفول؟

شغل حازم يونس قرفول منصب حاكم “مصرف سورية المركزي”، بموجب مرسوم من الأسد في سبتمبر/ أيلول 2018، خلفاً لدريد درغام الذي تولى ذلك المنصب عام 2016.

ويعتبر قرفول ثالث حاكم للمصرف المركزي منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، والحاكم الـ 12 للمصرف منذ إنشائه، واسمه مدرج على قائمة العقوبات الأمريكية، المعروفة باسم عقوبات “قانون قيصر”.

إذ قالت وزارة الخزانة الأمريكية، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، إن قرفول يرأس المصرف المركزي الذي يعمل “على استقرار ونزاهة وكفاءة السياسة النقدية للبلاد، ويعمل كوكيل مالي ومستودع للحكومة”.

وأضافت الوزارة أن قرفول زار إيران في 2019 والتقى بمحافظ البنك المركزي الإيراني، ووقع مذكرة تفاهم لتطوير التعاون الاقتصادي، كما جمع رجال أعمال وطلب منهم دعم الليرة السورية، وهددهم بمصادرة أملاكهم وثرواتهم، إذا لم يقدموا مساهمة كبيرة في خزينة الدولة.

وقبل تعيينه بمنصب حاكم المصرف المركزي، كان حازم قرفول مكلفاً بوظيفة لنائب الأول لحاكم المصرف عام 2014، بالإضافة لكونه عضواً في جمعية العلوم الاقتصادية في سورية.

يحمل قرفول درجة الدكتوراه في المالية والمصارف من جامعة “مونتسكيو” (بوردو 4) الفرنسية، بالإضافة لإجازة في الاقتصاد ودبلوم في العلاقات الاقتصادية الدولية من جامعة دمشق.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا