fbpx

“الأغذية العالمي” يخفّض محتوى السلة الغذائية لشمال غربي سورية

أعلن برنامج “الأغذية العالمي” التابع لـ”الأمم المتحدة”، عن تخفيض كمية المواد الغذائية في محتوى سلة المساعدات الإنسانية، في منطقة شمالي غربي سورية، بدءاً من شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأوضح بيان للبرنامج، أنّ قرار التخفيض جاء بهدف زيادة أعداد المستفيدين المستهدفين في منطقة شمالي غربي سورية، لتغطية المزيد من الاحتياجات الإنسانية، في ظل محدودية الموارد.

وبحسب بيان صادر عن مكتب ومنسق الطوارئ في المنطقة، جان سوفانتو، فإنّ “كل أسرة مستفيدة ستحصل على أربعة لترات من الزيت و7.5 كيلو غراماً من البرغل و5 كيلو غراماً من السكر، في حين أن مواد القمح والأرز والعدس الأحمر والحمص والملح ستبقى محافظة على كميتها السابقة دون تغيير”.

ولفت إلى أنّ قرار البرنامج هو “الحل الأخير الذي اضطر أن يلجأ إليه لضمان استمرار دعم الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في تلقي المساعدة”.

كما أكد بيان المنسّق، على مواصلة الجهود في المناصرة وحث المانحين على أهمية زيادة التمويل، للاستجابة لاحتياجات سكان منطقة شمالي غربي سورية.

في هذا السياق، أصدر فريق “منسقو الاستجابة” اليوم الثلاثاء، بياناً حذّر فيه من قرار تخفيض كميات المساعدات الإنسانية المقدمة من برنامج “الأغذية العالمي”.

وقدر الفريق حجم التخفيض بما يقارب الـ 309 سعرة حرارية للسلة الواحدة، وهو التخفيض الثالث على التوالي من قبل البرنامج.

 

وقال البيان: “نعبر عن أسفنا الشديد حول التخفيض الجديد من محتويات السلة الغذائية وخاصةً أن التخفيض شمل مواد أساسية ضمن السلة”.

كما طالب الجهات الدولية بزيادة الدعم المقدم للمدنيين في المنطقة، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية.

ويعيش في منطقة شمالي غربي سورية، حوالي 4 مليون نسمة، يعتمد أكثر من نصفهم على المساعدات الإنسانية المقدمة بواسطة المنظمات الدولية.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا