fbpx

الإصابات بـ “كورونا” تقترب من نصف مليون.. خلافات بين الصين وأمريكا

وصلت الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد حول العالم، عتبة النصف مليون إصابة، فيما تخطى عدد الوفيات حاجز الـ 21 ألفاً.

وبحسب ما رصد موقع “WORLD0METERS” الإحصائي، بلغ عدد الإصابات بالفيروس، اليوم الخميس، 478 ألف إصابة حول العالم، فيما بلغ عدد الوفيات 21 ألفاً، وتعافى ما يزيد على 114 ألفاً من الإصابة.

وبقيت الصين، رغم إعلانها السيطرة على الفيروس، على قائمة الدول الأكثر انتشاراً للفيروس فيها (81 ألفاً)، تليها إيطاليا التي سجلت حتى اليوم أكثر من 74 ألف إصابة.

إلا أن الملفت في الإحصائيات هو تفشي فيروس “كورونا” بشكل كبير في الولايات المتحدة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، حيث سجلت أمريكا ما يزيد على 68 ألف إصابة بالفيروس على أراضيها، لتحل في المركز الثالث على قائمة الدول، بعد أن كانت إيران ثالث دولة تفشى فيها الفيروس حول العالم، إذ سجلت إيران نحو 29 ألف إصابة حتى اليوم.

“من المسؤول”.. سجالات بين الصين والولايات المتحدة

حذرت منظمة الصحة العالمية، أول أمس الثلاثاء، من أن تتحول الولايات المتحدة الأمريكية إلى بؤرة انتشار فيروس “كورونا”، عقب تضاعف عدد الإصابات والوفيات فيها وتسجيل 85% من الإصابات حول العالم في أمريكا، حيث قفز عدد الوفيات خلال ساعات من 827 إلى 1041، وفق إحصائيات موقع “CNN HEALTH”.

وبحسب الصحة العالمية، يعيش ثلث سكان الولايات المتحدة حجراً صحياً كاملاً، طوعياً وإلزامياً، خاصة في مدينة نيويورك التي سجلت أكبر معدل إصابات بالفيروس على الأراضي الأمريكية.

وتعرضت إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لانتقادات حادة بسبب تأخرها في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس، حيث بدا ترامب مطمئناً في خطاباته وواثقاً من إمكانيات بلاده في السيطرة على الوباء.

وأحدث فيروس “كورونا”، ومنشأه الصين، خلافات حادة في مجلس الأمن الدولي، بين الولايات المتحدة والصين، حيث طالبت واشنطن بمشروع قرار ينسب الفيروس بشكل رسمي إلى الصين.

وبحسب ما ذكرت شبكة “CNN” الأمريكية، فإن الولايات المتحدة أصرت على تضمين عبارة “الأصول الصينية لفيروس كورونا”، والإشارة إلى أنه بدأ في مدينة ووهان الصينية، وذلك في أي مشروع قرار صادر عن مجلس الأمن بهذا الخصوص.

ونقلت الشبكة عن 4 دبلوماسيين، لم تكشف عن أسمائهم، أن الصين غضبت من الموقف الأمريكي، وأصرت على التنويه إلى أن السلطات الصينية اتخذت جهوداً “جبارة” لمنع انتشار الفيروس والسيطرة عليه.

وسبق أن اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الصين بالمسؤولية عن انتشار الفيروس إلى باقي الدول، مستخدماً عبارة “الفيروس الصيني” في أي كلمة يلقيها رسمياً.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا