fbpx

البنتاغون يكذب وكالة أنباء النظام حول استهداف قاعدة أمريكية بالحسكة

نفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ما أوردته وكالة أنباء النظام (سانا)، حول تعرض قاعدة أمريكية في ريف الحسكة، لهجوم صاروخي أمس الثلاثاء.

وقالت المتحدثة باسم “البنتاغون”، جيسيكا ماكنولتي، في حديثها لوكالة “تاس” الروسية، اليوم الأربعاء، إن قاعدة خراب الجير الأمريكية في الحسكة، لم تتعرض لأي هجوم خلال الساعات الماضية، وفق أحدث التقارير التي اطلعت عليها وزارة الدفاع في واشنطن.

وأضافت: “ليس لدى وزارة الدفاع الأمريكية معلومات عملياتية بأن قاعدة خراب الجير تعرضت لهجوم صاروخي يوم الثلاثاء”، مشيرةً إلى أن بلادها اطلعت على التقارير الصحفية التي تتحدث عن ذلك، دون وجود معلومات تؤكد ذلك.

وكانت وكالة “سانا” قالت في تقرير لها، أمس الثلاثاء، إن 5 صواريخ استهدفت مطار خراب الجير العسكري، الذي تتمركز فيه قوات أمريكية.

وأضافت أنه “فور استهداف القاعدة، شهدت المنطقة تحليقاً مكثفاً للطائرات المروحية والحربية التابعة لقوات الاحتلال الأمريكي”، من أجل تحديد موقع إطلاق الصواريخ.

وادعت الوكالة أن واشنطن تمارس التعتيم على خسائرها الناجمة عن استهداف قواعدها العسكرية في سورية، خلال الشهرين الماضيين، خاصة في حقلي كونيكو والعمر في ريف دير الزور الشرقي.

وكانت واشنطن أكدت تعرض عدد من قواعدها في سورية لهجمات عدة، أبرزها قاعدة التنف التي تتمركز فيها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، والتي تعرضت الشهر الماضي لهجوم هو الأول من نوعه.

وجاء الهجوم بعد أيام من تهديد أطلقته ما تسمى “غرفة عمليات حلفاء سورية”، التي توعدت “برد قاس” على قصف إسرائيلي استهدف برج اتصالات وبعض النقاط المحيطة به في مدينة تدمر شرقي حمص.

كما تعرضت حقل العمر النفطي ومعمل غاز كونيكو بريف دير الزور الشرقي لهجمات عدة، خلال الأشهر الماضي، دون الإبلاغ عن وقوع أضرار بشرية.

الرابع خلال أسبوعين..استهداف جديد للقواعد الأمريكية شرق سورية

وتوجه واشنطن أصابع الاتهام إلى المليشيات المدعومة من إيران في سورية، والتي تتخذ من مدينة البوكمال ومحطيها محطة عسكرية لها.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا