fbpx

“الجبهة الوطنية” تستعيد قرى في معارك الكر والفر بحلب (خريطة)

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير”، اليوم الجمعة، استعادة السيطرة على عدد من القرى في ريف حلب الجنوبي، بعد معارك مع قوات الأسد، فيما تدور معارك على محاور شمال وغرب المحافظة.

وقالت “الجبهة الوطنية”، على معرفاتها الرسمية،  إنها تمكنت من “استعادة السيطرة على قرى محاريم و الخواري و تل_النباريز و مزارع_الظاهرية في ريف حلب الجنوبي وسقوط عدد من القتلى والجرحى لعصابات الأسد داخلهم”.

وأضافت أنها تمكنت أيضاً من “تدمير عربة شيلكا وسيارة من نوع بيك أب ومقتل عدة عناصر لعصابات الأسد إثر استهداف تجمع لهم على محور الراشدين غربي حلب بصاروخ مضاد للدروع”.

وتدور اشتباكات عنيفة بين الفصائل وقوات الأسد، على محور قريتي خلصة والقلعجية بريف حلب الجنوبي، وذلك عقب تقدم قوات الأسد على بلدة خان طومان القريبة من المحور.

خارطة توضح توزع مناطق السيطرة بين النظام والمعارضة في شمال غربي سورية
خارطة توزع السيطرة في شمال غرب سورية بعد دخول النظام لمدينة سراقب 6فبراير/شبط 2020

ووفقاً لخارطة السيطرة في أرياف حلب، فإن قوات الأسد تمكنت يوم أمس، من السيطرة على قريتي جزرايا وزمار بريف حلب الجنوبي بالقرب من الحدود الإدارية لمحافظة ادلب.

وتواصل قوات الأسد بدعم روسي-إيراني،  قضم مزيد من المناطق في ريف حلب الجنوبي، بهدف الوصول إلى القرى والبلدات الواقعة على الطريق الدولي دمشق- حلب المعروف باسم (M5).

وتسعى قوات الأسد عبر زحفها من ريف إدلب الشرقي بعد السيطرة على مدينة سراقب ومعرة النعمان إلى الدخول على قرى تشرف على الطريق الدولي (M5) وأبرزها “منطقة ايكاردا والزربة والمغير”، من الريف الجنوبي لحلب، فيما تكثف عملياتها العسكرية غرب حلب، بعد السيطرة على منطقة الراشدين الخامسة، عبر التقدم نحو “الراشدين الرابعة”، القريبة من بلدة خان العسل الاستراتيجية، حيث عقدة طرق المواصلات، التي يمر منها الأوتستراد الدولي نحو حلب.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا