fbpx

“الجربا” يتقدم بمبادرة لـ3 دول عربية: للخروج من عنق الزجاجة

أعلن زعيم “تيار الغد السوري” تقديم مبادرة لـ3 دول عربية هي السعودية وقطر ومصر، من أجل التوصل إلى حل لإنهاء “الأزمة السورية” بعد عشر سنوات.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي له من مدينة أربيل، في الذكرى الأولى لتأسيس “جبهة السلام والحرية”، التي يترأسها.

وقال الجربا بحسب الموقع الرسمي لـ”تيار الغد“، اليوم السبت إن المبادرة تأتي “من أجل الخروج من عنق الزجاجة”.

وأضاف أنها تأتي في “أجواء المصالحة الخليجية والعربية”، ولما لهذه الدول الثلاث من تأثير وثقل إقليمي ودولي لتكون مظلة عربية تتكامل مع الدور التركي.

ودعا الجربا خلال مؤتمره الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتهم في إنهاء الأزمة السورية وفق قرار مجلس الأمن 2254، ووفق “أهداف وتطلعات الشعب السوري للوصول للحل السياسي المنشود”.

ولم يكشف الجربا عن تفاصيل المبادرة، والتي تأتي مع انسداد أفق الحل السياسي في سورية، بعد فشل جولات اللجنة الدستورية السورية، إثر العراقيل التي وضعها نظام الأسد.

وأشار إلى أن الجبهة التي يترأسها قدمت مجموعة من الحلول تضمن الوصول إلى التغيير السياسي، وأن ما طرحته كان “محل ترحيب”.

ما هي “السلام والحرية”؟

وفي 28 من يوليو/تموز العام الماضي أعلنت أربع كيانات سورية تشكيل “جبهة السلام والحرية” في شرق سورية.

وضم التحالف السياسي حينها كلاً من: “المجلس الوطني الكردي”، “تيار الغد السوري”، المنظمة الآثورية الديمقراطية”، “المجلس العربي في الجزيرة والفرات”.

وحسب بيان التشكيل فإن “جبهة السلام والحرية، هي إطار لتحالف سياسي بين عدد من القوى السياسية السورية، التي تسعى لبناء نظام ديمقراطي تعددي لا مركزي، يصون كرامة السوريين وحريتهم، لا مكان فيه للإرهاب والتطرف والإقصاء بكلّ أشكاله وتجلياته، تعمل وفقا للمبادئ والأهداف التي تم تضمينها في الرؤية السياسية”.

وجاء في البيان أن “جبهة السلام والحرية تدعم الحل السياسي في سورية، وفق قرارات الشرعية الدولية وأهمها قرار مجلس الأمن 2254، وبيان جنيف1″، مشيراً إلى أن “الجبهة منفتحة على الحوار والعمل المشترك مع أطياف المعارضة السورية”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا