fbpx

الجزيرة: الساعات المقبلة قد تشهد انفراجاً في الأزمة الخليجية

قالت قناة “الجزيرة” القطرية، إن الساعات المقبلة قد تشهد انفراجاً في الأزمة الخليجية، بين قطر من جهة وبين السعودية والإمارات من جهة أخرى.

وبحسب ما نقلت “الجزيرة” عن مصادر خليجية، اليوم الأربعاء، فإن “حراكاً نشطاً ومباحثات تجري في هذه الأثناء، قد تفضي إلى نتائج مهمة”.

ويتزامن ذلك مع وصول جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المنطقة، لعقد لقاءات منفصلة مع مسؤولين في الرياض والدوحة.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال”، قبل أيام، عن مسؤولين أميركيين وخليجيين قولهم، إن التركيز الرئيسي لمحادثات كوشنر سيكون على حل الخلاف بين الدول الخليجية، وبشأن تحليق طائرات الخطوط الجوية القطرية في أجواء السعودية والإمارات.

كما ذكرت الصحيفة أن السعودية أبدت استعداداً أكبر لإيجاد أرضية مشتركة لحل الأزمة، بعدما ألغت بعض شروطها لحل الخلاف مع قطر.

وبحسب وكالة “الأنباء القطرية” فإن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني استقبل كوشنر، وجرى خلال المقابلة استعراض علاقات التعاون بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية، والقضايا الإقليمية والدولية لاسيما تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

ولم يصدر أي تصريح رسمي من قبل السعودية والإمارات، أو من قبل قطر حول صحة ما أوردته الجزيرة أو تنفيه.

وتعود الأزمة الخليجية إلى 2017 عندما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر، قطع علاقاتها مع قطر، وفرض الدول الثلاث الأولى حصاراً برياً وجوياً.

ويأتي التحرك الأمريكي قبل خمسة أسابيع من رحيل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتولي جو بايدن رئاسة البيت الأبيض بعد فوزه بالانتخابات الشهر الماضي.

وشهدت الأسابيع الماضية مؤشرات على قرب حل الأزمة الخليجية، سواء من خلال التصريحات الصادرة من قبل الأطراف أو من خلال بوادر تقارب تركي-سعودي.

وكان وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان آل سعود، صرح الشهر الماضي أن لـ”بلاده علاقات طيبة ورائعة مع تركيا، وأن السعودية والإمارات ومصر والبحرين “تواصل البحث عن سبيل لإنهاء الخلاف مع قطر، رغم أنها ما زالت تريد علاج مخاوف أمنية مشروعة” على حد وصفه.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا