fbpx

الجيش التركي ينشئ ثلاث نقاط مراقبة جديدة على “M4”

أنشأ الجيش التركي ثلاث نقاط مراقبة على الطريق الدولي حلب- اللاذقية، المعروف بـ”M4″، وذلك في الجزء الواقع في المنطقة الغربية من مدينة جسر الشغور.

وذكرت مصادر محلية في إدلب، بينها “مركز إدلب الإعلامي” اليوم الاثنين، أن الجيش التركي أنشأ النقاط، في الساعات الماضية، وذلك بعد وصول استقدامه لآليات وعربات ثقيلة إلى المنطقة.

وقال مصدر عسكري لـ”السورية.نت” من جسر الشغور إن الجيش التركي، ومنذ الساعة الثانية ليلاً، أنشأ ثلاث نقاط عسكرية على طريق “M4”.

وأضاف المصدر العسكري: “أولى النقاط العسكرية كانت في منطقة بداما، وتبعها نقطة الناجية، ومع ساعات الفجر أُنشئت والآن نقطة أخرى في الزعينية”.

ويأتي إنشاء نقاط المراقبة، في ظل المهلة الروسية التي منحتها موسكو لتركيا، من أجل تأمين الطريق الدولي (حلب- اللاذقية)، والذي ينص وقف إطلاق النار الخاص بإدلب، على تسيير دوريات مشتركة روسية- وتركية عليه.

كما جاء ما سبق بعد الاستهداف الذي تعرض له الرتل التركي، في الأيام الماضية، إذ انفجرت عبوتان ناسفتان، بعدة عربات عسكرية، ما أدى إلى مقتل جندي تركي وإصابة آخرين.

وفي حين اتهمت أنقرة “مجموعات ريديكالية” بالوقوف وراء عملية الاستهداف، لم تتبنى أي جهة الحادثة حتى الآن.

وكانت موسكو وأنقرة قد فشلتا، في الأيام الماضية، في تسيير دوريات مشتركة بينهما على الطريق الدولي، على خلفية قطعه من قبل متظاهرين، رفضوا دخول أي عربة روسية إلى المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

وحتى الآن لم تُعرف النتائج المترتبة على عدم مرور الدوريات، في حين منحت روسيا وقتاً إضافياً إلى تركيا، من أجل اتخاذ إجراءات خاصة بتحييد من أسمتهم “التنظيمات الإرهابية”، و”ضمان أمن الدوريات المشتركة على الطريق M4”.

أما تركيا فلم تعلق على منع مرور الدوريات، واكتفت في بيان مقتضب إعلان تسيير أول دورية مشتركة مع روسيا، بمشاركة قوات برية وجوية، دون التطرق إلى أي تفاصيل أخرى.

وكان الرئيسان التركي والروسي رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين قد أعلنا، الأسبوع الماضي، في مؤتمر صحفي بموسكو، عن اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب.

ونص الاتفاق، بحسب النص الذي نشرته وكالة “الأناضول” على “وقف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب، اعتباراً من منتصف ليل الخميس- الجمعة”.

وتضمن الاتفاق أيضاً: “إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي (إم 4)، و6 كم جنوبه، على أن يتم تحديد التفاصيل في غضون 7 أيام”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا