fbpx

“الحكومة المؤقتة” تعلن تخفيض الرسوم الجمركية للبضائع التركية

أعلنت الحكومة السورية المؤقتة تخفيض الرسوم الجمركية على البضائع التركية الداخلة عبر المعابر التي تسيطر عليها إلى مناطق ريف حلب، حسب ما قاله معاون المدير العام للجمارك للشؤون الجمركية التابعة لوزارة المالية والاقتصاد، محمد القد.

وقال القد في حديث مع “السورية. نت”، اليوم الأحد، إن الحكومة السورية المؤقتة أصدرت التعريفة الجمركية الجديدة (رسوم الاستيراد) لعام 2021 في المعابر الحدودية التابعة لها، بناء على اقتراح المديرية العامة للجمارك وبإشراف وزير المالية والاقتصاد في الحكومة عبد الحكيم المصري.

وأضاف أن التعريفة الجديدة تضمنت “رسوم تفضيلية” على البضائع والمنتجات التركية، حيث تم فرض رسوم منخفضة على استيراد البضائع التركية مقارنة بالبضائع الأجنبية الأخرى، كون “البضائع التركية تتفوق في جودتها على البضائع الأجنبية الأخرى”.

وأكد أن التعريفة الجمركية الجديدة شملت تخفيض رسوم الاستيراد على المواد الغذائية والمواد العلفية، في حين تم إعفاء مواد التدفئة مثل الفحم الحجري وقشر الفستق والحطب من الرسوم الجمركية.

وجاء ذلك بناء على اقتراحات ومناقشات مع كافة الفعاليات الاقتصادية والتجارية في المنطقة (المجالس المحلية- غرف التجارة والصناعة – مدراء المعابر).

وأشار القد إلى أن المواد الأكثر استيراداً من تركيا هي “المواد الغذائية ومواد التدفئة ومواد البناء والسماد وسيارات السياحية”.

المادة قيمة الرسوم للبضائع التركية قيمة الرسوم للبضائع الأجنبية
المواد العلفية 30 ليرة تركية للطن 50 ليرة تركية للطن
الخضروات 40 ليرة تركية للطن 50 ليرة تركية للطن
الألبان والاجبان والزبدة 100 ليرة تركية للطن 125 ليرة تركية للطن
السماد 85 ليرة تركية للطن 100 ليرة تركية للطن
السيراميك 95 ليرة تركية للطن 110 ليرة تركية للطن

وأكد أيضاً تخفيض الرسوم الجمركية على المواد المصدرة من داخل الشمال السوري إلى تركيا، بهدف التشجيع على تصديرها، إضافة إلى فرض رسوم عالية على البضائع المستوردة التي يوجد إنتاج مثيل لها في المنطقة مثل البطاطا والبصل.

والمواد السورية الأكثر تصديراً عبر المعابر هي البطاطا والبصل والكزبرة والقطن والذرة والسمسم والكمون وحبة البركة والخوخ والدراق وصابون الغار والأحذية والألبسة.

واعتبر القد أن تخفيض الرسوم على البضائع التركية سينعكس بشكل إيجابي على المواطنين من حيث انخفاض الأسعار.

وتنتشر البضائع التركية بشكل كبير في الشمال السوري، كون تركيا المنفذ الوحيد للمنطقة بعد إغلاق المعابر مع المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وتمنح تركيا التجار السوريين ميزات من أجل استيراد البضائع سواء كانت تركية أو ترانزيت عبر المطارات والموانئ التركية.

وتدخل البضائع إلى الشمال السوري من ستة معابر على الحدود التركية- السورية هي “السلامة- الراعي- جرابلس – الحمام – تل ابيض – راس العين”، وجميعها تتبع إدارياً الحكومة السورية المؤقتة، باستثناء معبر باب الهوى الذي تسيطر عليها “حكومة الإنقاذ”.

المصدر السورية. نت
قد يعجبك أيضا