fbpx

“الدفاع المدني” يعرض المساعدة لإخماد الحرائق بمناطق النظام.. ويرفض الانتقادات

أعلنت منظمة “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء)، العاملة في الشمال السوري، استعدادها لتقديم المساعدة في إخماد الحرائق المشتعلة بريفي اللاذقية وحماة، والواقعة تحت سيطرة نظام الأسد.

وأصدرت المنظمة بياناً، اليوم الثلاثاء، قالت فيه إن الدفاع المدني يؤكد بما يمتلكه من خبرات ومعدات على جهوزيته لتقديم المساعدة بمكافحة الحرائق وتأهيل ما خلفته من أضرار، شريطة تقديم ضمانات تكفل سلامة المتطوعين وإفساح المجال لهم للتوجه للمنطقة والمساهمة بالحد من الضرر وإيقاف تمدد الحرائق وإنقاذ المدنيين.

وبحسب البيان فإن “الآثار الناتجة عن تلك الحرائق لن تقتصر على منطقة بعينها، وقد تمتد لمناطق أوسع مهددة تجمعات المدنيين”، مشيراً إلى أن الأضرار التي خلفتها الحرائق تحتاج لسنوات طويلة للتعافي منها.

وأضاف أن الدفاع المدني السوري “ينظر بألم للواقع الذي آل إليه حال العمل الإنساني في سورية، والتي نرى نتائجها اليوم بعجزنا عن القيام بواجبنا الإنساني بسبب خوفنا على سلامة المتطوعين”.

وتشهد منطقة مصياف بريف حماة وغابات شرق اللاذقية، الواقعة تحت سيطرة النظام، حرائق كبيرة منذ أربعة أيام، وسط عجز واضح في السيطرة عليها، ما خلف أضراراً واسعة في الأراضي الزراعية والحراجية في المنطقة.

وبحسب قناة “الإخبارية السورية” الرسمية فإن الحرائق بدأت، ليلة أمس، بالاقتراب من منازل المدنيين في بلدة حزور بريف حماة، بعد التهامها الحراج الجبلية، وسط حركات نزوح للسكان.

وأشارت مواقع موالية إلى أن معظم عمليات إخماد الحرائق تتم يدوياً بواسطة فرق الإطفاء، بسبب صعوبة وصول الصهاريج إلى المنطقة كونها منطقة جبلية وعرة.

ولاقى بيان “الدفاع المدني السوري”، حول تقديم المساعدة بإخماد الحرائق، جدلاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين مرحب به، على اعتبار أن مهمة المنظمة يُفترض أن تكون “إنسانية وأخلاقية بحتة”، وبين رافض للبيان على اعتبار أن المنظمة ستقدم المساعدة للنظام المسؤول عن مقتل مئات المدنيين في سورية منذ سنوات، بحسب تعبير البعض.

إلا أن “الدفاع المدني” أوضح في تعليق له على الجدل بقوله: ” يدعوكم الدفاع المدني السوري للالتزام بآداب الحديث والاحترام. يُذّكر الدفاع المدني السوري أن متطوعيه يعملون ضمن منظومة إنسانية وأخلاقية تحتم عليه بذل أقصى الجهود في حفظ الحياة و حماية ما تبقى من ثروات وبنى تحتية في سوريا”.

متطوعو الدفاع المدني السوري مستعدون لأداء واجبهم الوطني والإنساني بإطفاء الحرائق في جميع مناطق سوريا بشرط ضمان سلامتهم#حرائق_سوريا#الخوذ_البيضاء

Gepostet von ‎الدفاع المدني السوري‎ am Dienstag, 8. September 2020

يُشار إلى أن نظام الأسد يعتبر أن منظمة “الدفاع المدني” (الخوذ البيضاء) منظمة “إرهابية” صنعتها المخابرات الغربية، ويوجه لها اتهامات متكررة بإعداد مسرحيات كيماوية “ملفقة” في سورية لاتهام قوات الأسد، بحسب تصريحات صادرة عن مندوب النظام في مجلس الأمن، بشار الجعفري.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا