التحالف

إسرائيل وروسيا.. تعاون أم تحالف؟

لم يول متابعو الشأن السوري، إلى اليوم، ما يكفي من اهتمام للتفاهم العسكري الروسي /الإسرائيلي، الذي انبثقت عنه مؤسسة رسمية لدى الأركان العامة لجيشيهما، اعتمدها الطرفان لتنسيق عملياتهما وتقسيم العمل بينهما، عقب زيارة رئيس وزراء إسرائيل إلى موسكو، بعد أيام قليلة من إرسال قوات روسية لغزو سورية. ويرجح أن يكون قد أنجز خلالها تفاهم على أسس سياسية، تؤطر تعاون جيشي الجانبين، بما أن تعاوناً على هذا القدر من الأهمية بين قوتين عسكريتين، تتداخل طائراتهما وتتقاطع في المجال الجوي السوري، لن ينجح من دون تفاهمات سياسية، تنهض على أسس واضحة، تؤطر تعاونهما، وتتحاشى ما فيه من مزالق ومخاطر.

في سورية لا خيارات جيدة للولايات المتحدة

واقع أن إدارة أوباما لازالت متقلبة مع نهجها في سورية لا يجب أن يفاجئ أحداً. فلا وجود لأي خيار جيد في الحرب التي حصدت 200,000 حياة وسببت نزوح ما يقارب 10 ملايين شخص. وإن الرئيس محق في قوله أن لا وجود لحلول سحرية

المليشيات الشيعية كقوى معتدلة في حرب الإرهاب

تتوافر سياسات حرب الإرهاب الأمريكية وحلفائها على "تنظيم الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا على مفارقات خطيرة عديدة، ولعل أحد مفارقاتها الكارثية تتمثل بالاعتماد على مليشيات شيعية تمارس الإرهاب بأبشع صوره كعمليات القتل والتطهير المذهبي على أسس طائفية صريحة دون تصنيفها كحركات ومنظمات إرهابية.

مصالح أوباما وخامنئي قبل القضاء على «داعش»

لم يكن «التنسيق ضد داعش» بين الولايات المتحدة وإيران مفاجأة إلا لمن يرغب في التفاجؤ. فالتنسيق قائم على نحو ضمني مباشر أو غير مباشر في العراق وسورية واليمن والبحرين ولبنان، وكان يمكن أن يكون أكثر عمقاً وعلنيةً لو توافرت الشروط التي تغطي كل طرف وتظهره كأنه لم يتنازل عن مواقفه المعلنة

إيران تكره العرب وتريد الشيعة جالية فارسية!

أغلب الظن أن لا خلاف على أن هذه «اللحظة التاريخية» المريضة، فعلا، لم تمر بها الأمة العربية إلا عندما ألغت دورها وأيضا وجودها السلطنة العثمانية على مدى أكثر من 4 قرون متلاحقة، وقبل ذلك عندما تحولت الخلافة العباسية إلى مجرد قصور فارهة تعج بـ«الحريم» والشعراء والمرتزقة،

Subscribe to RSS - التحالف