fbpx

الليرة التركية تكسر حاجز الـ17 مقابل الدولار.. “مضاربات” والمركزي يتدخل

سجلت الليرة التركية انخفاضاً جديداً في سوق العملات، صباح اليوم الجمعة، لتكسر حاجز الـ17 مقابل الدولار الأمريكي الواحد، بحسب البيانات التي يتيحها موقع “doviz”.

ويأتي ما سبق بعد يوم من قرار البنك المركزي التركي بتخفيض سعر الفائدة 100 نقطة أساس، حتى نسبة 14 %.

كما جاء الانخفاض في قيمة العملة بعد إعلان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قيمة الحد الأدنى للأجور في البلاد، والمحددة بـ4250 ليرة لعام 2022.

ولا يعرف بالتحديد أسباب التدهور المتسارع في قيمة الليرة في الوقت الحالي.

بينما تحدث اقتصاديون في حديثهم لوسائل إعلام تركية، بينها “حرييت” اليوم الجمعة عن عمليات مضاربة تقوم بها بعض الجهات، مستغلة بذلك تقلبات سعر الصرف.

من جهته أعلن البنك المركزي التركي التدخل للمرة الخامسة باتجاه البيع على التوالي.

وفي الأيام الماضية كانت خسارة الليرة التركية لقيمتها قد أدت إلى ارتفاع مستوى التضخم، وما رافقه من ارتفاع في كافة الأسعار.

وخسرت الليرة التركية 49% من قيمتها أمام الدولار منذ بداية العام الحالي، وسجل الشهر الماضي الخسارة الأكبر التي وصلت لـ30%.

وسجلت الليرة التركية بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، سعر صرف 8.8 ليرة مقابل دولار، لتسجل سعر صرف 9.6 ليرة مقابل الدولار نهاية تشرين الأول، و13.3 نهاية الشهر الماضي.

وتدخل البنك المركزي عدة مرات منذ شهر، من أجل دعم سعر الليرة في سوق العملات، وذلك من خلال بيع احتياطات أجنبية.

وأشار المركزي ببيانه في 10 من الشهر الحالي، أن تدخله جاء “نظراً لتكوينات الأسعار غير الصحية في أسعار الصرف”.

وفي تصريحات له أمس الخميس أكد أردوغان عزم حكومته على وضع حد في أقرب وقت للغموض السائد في الفترة الأخيرة جراء التقلبات في أسعار الصرف وغلاء الأسعار.

وأضاف: “أعتقد أننا سنقطع مسافة مهمة للغاية على طريق تعزيز أجواء الثقة والاستقرار من خلال إجراءات (اقتصادية) جديدة سننفذها”.

وتابع: “لا المضاربين على أسعار الصرف والفائدة، ولا أعداء تركيا في الداخل والخارج، ولا الطامعين الجشعين، بمقدورهم تحديد مستقبل بلادنا وشعبنا”.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا