fbpx

برتبة عميد.. تركيا تعلن وفاة أحد قادتها العسكريين في إدلب

أعلنت وزارة الدفاع التركية وفاة الجنرال سيزغين أردوغان، أحد القادة العسكريين العاملين في إدلب.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن الجنرال توفي وهو على رأس عمله في منطقة عمليات إدلب، حيث أصيب بجلطة قلبية، مشيرة إلى فشل كل التدخلات الطبية في إنقاذه رغم نقله إلى المشفى على الفور.

ويقود الجنرال سيزغين أردوغان اللواء 47 في اسطنبول منذ أغسطس/ آب 2019، وشغل مناصب عدة داخل القوات المسلحة التركية، ومنها منصب قائد مدرسة “إيغيردير ماونتن كوماندوز” العسكرية.

وجاء في بيان الدفاع التركية: “نود أن نعرب عن تعازينا بأسى وألم عميقين لأسرة شهيدنا الذي فقط حياته في هذا الحادث، وللقوات المسلحة التركية وشعبنا الكريم”.

وشهدت الأشهر الماضية مقتل وإصابة جنود أتراك في سورية، حيث أصيب جنديان تركيان، الأحد الماضي، في إدلب جراء تعرضهما لإطلاق نار من قبل مجهولين في ريف إدلب الجنوبي.

كما تعرضت نقطة مراقبة تركية في منطقة جسر الشغور، أواخر شهر أغسطس/ آب الماضي، لاستهداف بسيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل عنصرين من “الجيش الوطني” وإصابة آخرين أتراك.

وتكرر استهداف الجنود الأتراك بشكل مباشر في إدلب، منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين الرئيسين التركي والروسي، رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين، في مارس/ آذار الماضي.

حيث قتل جندي تركي نتيجة انفجار مجهول استهدف دورية تركية بريف جسر الشغور، في مايو/ أيار الماضي، كما قتل آخر في حادثة مماثلة في يونيو/ حزيران الماضي.

وتعتبر هذه الحوادث تحدياً جديداً، يواجه الجيش التركي، الذي كثّف تواجده في محافظة إدلب، منذ فبراير/شباط الماضي، بالتزامن مع حملة عسكرية شرسة، كانت تشنها قوات النظام بدعمٍ روسي إيراني.

وعقب تكرر الحوادث أجرى وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، زيارة عسكرية في يونيو/ حزيران الماضي، إلى الحدود التركية- السورية، رافقه خلالها قادة من الجيش التركي.

يُشار إلى أن تركيا وروسيا أجرتا تدريبات عسكرية مشتركة في إدلب، خلال الأيام الماضية  بهدف التصدي للعصابات المسلحة الرافضة للاتفاق على الطريق الدولي، حسب مدير مركز حميميم للمصالحة في سورية اللواء، ألكسندر غرينكيفيتشن.

المصدر السورية نت
قد يعجبك أيضا