fbpx

بعد احتجاجات.. المعابر بين إدلب وريف حلب مفتوحة بشكل كامل

أعلنت “الإدارة العامة للمعابر” التابعة لـ”حكومة الإنقاذ السورية” فتح المعابر بين محافظة إدلب وريف حلب بالكامل، بعد أيام من احتجاجات ومطالبات بفتحها، في إطار إجراءات الحد من وصول فيروس “كورونا” إلى المنطقة.

ونشرت “إدارة المعابر” بياناً اليوم السبت، قالت فيه إن حركة الدخول والخروج عبر معبر أطمة، ستكون مفتوحة للحركة المدنية بشكل كامل.

بينما سيفتح معبر دارة عزة (الغزاوية) بشكل كامل أيضاً أمام الحركة التجارية والمدنية، وذلك اعتباراً من اليوم.

تحديث حركة المعابر:تعلن #الإدارة_العامة_للمعابر عن حركة المعابر وفق التالي:- معبر #أطمة مفتوح دخول وخروج للحركة…

Posted by ‎معبر دير بلوط – الرسمية‎ on Friday, April 24, 2020

وكانت المعابر المذكورة، والواصلة بين إدلب وريف حلب، قد شهدت في الأيام الماضية ازدحاماً على خلفية قرار أصدرته “هيئة تحرير الشام”، قضى بإغلاقها بشكل كامل وبالاتجاهين، ما عدا يومي السبت والأحد، من كل أسبوع.

ولاقى القرار انتقادات من قبل منظمات المجتمع المدني، والتي حذرت من انتشار فيروس “كورونا”، على خلفية الازدحام الكبير الذي شهدته المعابر، وخاصةً “الغزاوية”.

وأصدرت “فريق منسقو الاستجابة” في الشمال بياناً، الأسبوع الماضي، ناشد فيه الجهات الطبية كافة على طرفي المعبر توجيه فرق طبية متخصصة بشكل عاجل للكشف عن حالات عدوى محتملة بفيروس “كورونا”.

وأشار الفريق إن مناشدته جاءت “مع ازدياد توافد المدنيين إلى المعابر الواصلة بين مناطق درع الفرات وغصن الزيتون باتجاه محافظة إدلب بأعداد كبيرة، وزيادة الفوضى بشكل كبير بسبب افتتاح المعبر ليوم واحد فقط وسوء تقدير النتائج الناجمة عن تلك القرارات”.

كما طلب الفريق الإنساني من القائمين على المعابر تسريع عملية العبور بين المنطقتين، أو إيجاد آلية معينة لتنظيم الدخول، بحيث تمنع أي احتمال لحدوث إصابات أو نقل للعدوى.

وحتى الآن لم يعلن عن وجود أي إصابة بفيروس كورونا داخل الشمال السوري، في ظل تخوف من انتقال الفيروس من مناطق النظام عن طريق التهريب.

ويوجد معبران يربطان المنطقتين (إدلب، غصن الزيتون “عفرين”): الأول طريق الغزاوية- دير سمعان المعروف بطريق دارة عزة، والثاني طريق دير بلوط- أطمة في ريف إدلب الشمالي.

وكانت “تحرير الشام” قد أحكمت سيطرتها على المعابر الواصلة مع عفرين في أثناء العمل العسكري الذي بدأته ضد “حركة نور الدين الزنكي”، مطلع العام الماضي، وتمكنت فيه من السيطرة على كامل الريف الغربي لحلب.

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا