fbpx

بعد احتجاجات..”محلي اعزاز” يتوصل لاتفاق مع شركة الكهرباء

أعلن المجلس المحلي في مدينة اعزاز، اليوم الثلاثاء، عن اتفاق جديد مع الشركة المورّدة للكهرباء، بعد احتجاجات شعبية شهدتها منطقة شمالي حلب.

وحدد اتفاق المجلس مع شركة (AK ENERGY)، سعر كيلو واط الكهرباء المنزلي شهرياً بـ 115 ليرة تركية لأول 100 كيلو واط، وبعد المئة الأولى يسجل 2.3 ليرة تركية للكيلو الواحد.

كما سجل سعر كيلو واط الكهرباء التجاري والصناعي 2.5 ليرة تركية، بحسب القرار.

وطلب القرار من السكان، مراجعة شركة الكهرباء لاسترداد مبلغ 40 دولاراً أمريكياً كقيمة عداد الكهرباء من كل متقدم بتاريخ 1 ديسمبر/ كانون الأول الفائت، وإقرار مبلغ 700 ليرة تركية فقط.

وبموجب القرار الصادر، فإنّ الشركة خفّضت أسعار القائمة القديمة.

وكان المجلس المحلي في اعزاز، وجه عقب قرار رفع أسعار الكهرباء، كتاباً للشركة المورّدة بضرورة التزامها بالعقد المبرم بين الطرفين.

واحتج مدنيون في مناطق الباب واعزاز وبزاعة بريف حلب الشمالي، خلال الأسبوعين الماضيين، على ارتفاع أسعار الكهرباء.

ريف حلب.. احتجاجات شعبية على ارتفاع أسعار الكهرباء

وسجل سعر كيلو واط المنزلي بحسب التسعيرة القديمة، 1.47 ليرة تركية، و2.5 ليرة تركية إذا زاد الاستهلاك عن 150 كيلو واط.

بينما كيلو واط التجاري بـ 2.48 ليرة تركية، والصناعي بـ 2.30 ليرة.

وفي هذا السياق، رفعت قبل أيام، شركة (green energy) في محافظة إدلب قائمة أسعار كيلو واط الكهرباء.

وارتفع كيلو واط الكهرباء المنزلي من 1.40 ليرة تركية إلى 1.98، بينما الصناعي من 1.60 ليرة إلى 2.40.

ومع الارتفاع الجديد يكون سعر كيلو واط من الكهرباء قد سجل ارتفاعاً يزيد عن الضعف، وذلك منذ وصول الشبكة إلى المحافظة، بعدما كان أولاً يساوي 80 قرشاً فقط.

وفي مايو /أيار 2021 كانت شركة “Green Energy” قد أعلنت البدء بتغذية مدينة إدلب بشبكة الكهرباء، بعد اتفاق وقعته مع “حكومة الإنقاذ”.

“معضلة الكهرباء” تصيب إدلب: قفزة في الأسعار وسخط شعبي

المصدر السورية.نت
قد يعجبك أيضا